نصف الأمريكيون تقريباً سيقصفون المنشآت النووية الإيرانية

نصف الأمريكيون تقريباً سيقصفون المنشآت النووية الإيرانية
من قبل
  • نسبة كبيرة من الأمريكيين (64%)، البريطانيين (70%)، الألمان (74%) والدنماركيين (76%) يعتقدون بأنه من المرجّح أن إيران تقوم بتخصيب اليورانيوم لصناعة أسلحة نووية
  • ضعف عدد الأمريكيين (44%) مقارنة مع البريطانيين (23%) سيقومون بتفجير إيران بسبب تخصيب اليورانيوم
  • 37% من الدنماركيين سيقومون بتفجير إيران
  • واحد كل خمسة أشخاص في الشرق الأوسط (20%) سيقومون بتفجير إيران
  • الثلث تقريباً من الأمريكيين يؤيّدون قتل كبار الشخصيات السياسية الإيرانية
  • ربع الأمريكيين يؤيّدون قتل العلماء الذين يعملون على برنامج إيران النووي
  • واحد كل خمسة أشخاص في أمريكا يؤيّدون غزو بري بمشاركة جنود أمريكيين

قامت جامعة يوغوف بعمل دراسة عبر البلاد عن طريق ذراع البحث الخاص بها يوغوف- كامبريدج، ووجدوا بأن الأمريكيين هم الأكثر قابلية لمساندة التدابير العدوانية المتّخذة ضد إيران بشكل ملحوظ مقارنة مع الأوروبيين أو الشرق أوسطيين. لدى الدنمارك أيضاً مستويات عالية لمساندة التدابير العدوانية مقارنة مع الدول الأوروبية المجاورة لها.

  • 44% من الأمريكيين يؤيدون خطط قصف المنشآت النووية الإيرانية مقارنة مع 37% في الدنمارك، 18% في ألمانيا، 23% في بريطانيا، و 20% في الشرق الأوسط
  • 30% من الأمريكيين يؤيدون قتل كبار الشخصيات السياسية الإيرانية، مقابل 22% في الدنمارك، 13% في ألمانيا، 15% في بريطانيا، 14% في الشرق الأوسط
  • 26% من الأمريكيين يؤيدون قتل العلماء الذين يعملون على برنامج إيران النووي، مقابل 17% في الدنمارك، 9% في ألمانيا، 14% في بريطانيا، 12% في الشرق الأوسط
  • 22% من الأمريكيين يؤيدون غزو بري بمشاركة جنود من بلدهم، مقابل 27% في الدنمارك، 18% في ألمانيا، 12% في بريطانيا، 14% في الشرق الأوسط

عقوبات اقتصادية؟ حرب إلكترونية؟ أوروبا تقول نعم، الشرق الأوسط يرفض

حينما يتعلّق الموضوع بالعقوبات الاقتصادية والحرب الإلكترونية، تختلف آراء الشرق الأوسط بشكل واضح مع كل من الاتجاهين الأوروبي والأمريكي، مجيبي الشرق الأوسط أقل تأييداً بكثير لاتخاذ مثل هذه الخطوة.

  •       فقط 44% من الذين في الشرق الأوسط يؤيدون تصعيد العقوبات الاقتصادية ضد إيران، مقارنة مع 70% في الولايات المتحدة الأمريكية، 74% في كل من ألمانية والدنمارك، و70% في بريطانيا
  •       فقط 30% من مجيبي الشرق الأوسط يؤيدون فرض حرب إلكترونية لإضعاف الأبحاث النووية الإيرانية، مقابل 56% في أمريكا، 46% في ألمانيا، 44% في الدنمارك، و42% في بريطانيا

هذه الفروقات في الآراء تشير إلى مدى معارضة المجاورين للحدود لتأييد تدابير "أكثر ليونة" التي من الممكن أن تؤثر على اقتصاد المنطقة بأكملها، بحسب أقوال مدير يوغوف كامبريدج الدكتور جويل فولكنر روجرز.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق