مدمنون على التابليت هل قام الآي باد باحتلال مكان الكتب والألعاب التقليدية؟

مدمنون على التابليت هل قام الآي باد باحتلال مكان الكتب والألعاب التقليدية؟
من قبل

صعود آبل كان موثّقاً جيداً من قبل المحلّلين والباحثين على حد سواء – إعلان النتائج الأخير للشركات القائمة على سنترونو بارتفاع سعر السهم المتتالي، قامت آبل مرة أخرى، بالاستحواذ على لقب أغلى شركة في العالم. هواة التكنولوجيا في الشرق الأوسط يمثّلون أثراً غنياً لآبل وعمالقة التكنولوجيا الاستهلاكية ولكن نجاح منتجاتهم وتأثيرهم المتتالي على حياة المستهلكين، هو موضوع نقاش عبر المنطقة مع التركيز على الدور المتنامي الذي تلعبه مثل هذه المنتجات على تطوّر الأطفال.

 

قامت دراسة عبر موقع يوغوف في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، عبر 729 و777 مجيب بالترتيب، بالكشف بأن آي باد آبل هو الجهاز الأكثر اقتناءاً*، مع 30% يدّعون امتلاكه عبر البلدين (33% في السعودية و26% في الإمارات).

 

الجهاز الأكثر ترجيحاً بأن يسمح الأهل لأولادهم باستخدامه هو الآي باد – فقط أكثر من 1 كل 4 (26%) من الإناث سيسمحن لأولادهن (أقل من 6 سنوات) باستخدامه مقابل 20% من الذكور في الإمارات. بشكل ملفت، 44% من الأهالي في الإمارات يصفون طفلهم/أطفالهم بأنهم "مدمنون" على الآي باد الخاص بهم.

  • 52% من الأهالي في الإمارات يوافقون بأن طفلهم يفضّل استخدام الآي باد على قراءة الكتب
  • 58% يوافقون بأن طفلهم يفضّل اللعب في الآي باد على أن يلعب بالألعاب التقليدية
  • 47% يعتقدون بأن طفلهم يفضّل اللعب بالآي باد على اللعب في الحديقة/ النشاطات الخارجية
  • 46% يوافقون على أن طفلهم أكثر علماً منهم بالآي باد
  • 30% يشعرون بالذنب لاستخدام طفلهم الآي باد
  • 82% يشعرون بأن طفلهم يتعلّم الكثير من الآي باد
  • 28% يشعرون بأن طفلهم تنقصه المهارات الاجتماعية بسبب استخدام الآي باد

مثل الإمارات، الجهاز الأكثر ترجيحاً بأن يسمح الأهل في السعودية لأولادهم باستخدامه هو الآي باد (33% مقارنة مع 26% في الإمارات). في السعودية تقريباً 4 من كل 10 (39%) من الإناث المالكات للآي باد سيسمحن لأولادهن (أقل من 6 سنوات) باستخدامه مقابل 30% من الذكور. وأيضاً أهالي أكثر في السعودية مقارنة مع الإمارات، يصفون طفلهم/أطفالهم بأنهم "مدمنون" على الآي باد الخاص بهم (50% مقارنة مع 44% في الإمارات).

  • 70% من الأهالي في الإمارات يوافقون بأن طفلهم يفضّل استخدام الآي باد على قراءة الكتب
  • 76% يوافقون بأن طفلهم يفضّل اللعب في الآي باد على أن يلعب بالألعاب التقليدية
  • 59% يعتقدون بأن طفلهم يفضّل اللعب بالآي باد على اللعب في الحديقة/ النشاطات الخارجية
  • 55% يوافقون على أن طفلهم أكثر علماً منهم بالآي باد
  • 35% يشعرون بالذنب لاستخدام طفلهم الآي باد
  • 84% يشعرون بأن طفلهم يتعلّم الكثير من الآي باد
  • 29% يشعرون بأن طفلهم تنقصه المهارات الاجتماعية بسبب استخدام الآي باد

من المثير للاهتمام أن الآي باد يبدو أكثر شعبية لدى الإناث في السعودية والإمارات (34% للإناث مقابل 27% للذكور)، ولكن يبدو الذكور أكثر تعلّقاً بجهاز الآي باد الخاص بهم (65% من الذكور "متعلّقين بعض الشيء"/ "لا يستطيعون تخيّل الحياة من دونه" مقارنة مع 60% من الإناث). بشكل عام، عبر كل من البلدين، 42% من المجيبين يزعمون بأنهم "متعلّقون بعض الشيء" بجهاز الآي باد الخاص بهم و27% من المجيبين فوق سن الـ40 يقولون "بأنهم لا يستطيعون العيش بدونه".

جهاز تابليت سامسونج الرائد (جالاكسي تاب)، يأتي في المرتبة الثانية من الأجهزة الأكثر اقتناءاً في السعودية (26% مقارنة مع 11% في الإمارات)، مقارنة مع سوني بي أس بي في الإمارات (16% مقابل 14% في السعودية). في السعودية، تكشف حسّ التعلّق مع منتج سامسونج أقوى عبر مقتني جهاز جالاكسي الذكور مقارنة مع مقني الآي باد (70% مقابل 65%). بالنسبة للإناث في السعودية، منتج آبل يوحي بتعلّق أكبر (63% مقابل 58%).

بشكل عام، عبر كلا البلدين، إن غالبية مستخدمي آي باد، بلاك بيري بلاي بوك، جالاكسي تاب، وأمازون كيندل هم راضون عن شرائهم لجهاز التابليت ويقيّمونه "مفيد نوعاً ما" / "مال أنفق بشكل جيد". من المقلق بالنسبة لسوني**، 1 كل 5 أشخاص يملكونه يعتقدون بأن سوني تابليت هو "هدر للمال" (مقارنة مع 7% من أصحاب الآي باد، 8% من أصحاب جالاكسي وكيندل و11% من أصحاب بلاي بوك)

*سئل المجيبون عن أي من "الأجهزة" يمتلكون: آي باد آبل، سامسونج جالاكسي تاب، بلاك بيري بلاي بوك، أمازون كيندل، نينتندو وي، سوني بلاي ستيشن 3، سوني بي أس بي، مايكروسوفت إكس بوكس، سوني تابليت، ومحوّل أسوس.

** حجم قاعدة منخفض مع 43 مالك لسوني تابليت

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق