السمنة لدى الأطفال

السمنة لدى الأطفال
من قبل

السمنة هي مصدر قلق متزايد في المنطقة، مع بعض البلدان ذات أعلى نسبة سمنة في العالم ينتمون إلى دول مجلس التعاون الخليجي. وقد أظهرت دراسة نشرت في العام من BMC أن الكويت (5)، وقطر (8)، الإمارات العربية المتحدة (11) والبحرين (17) من بين عشرين دولة لاكثر بدانة على الأرض (مع KSA في 21).

العديد من خبراء الصحة والمعلقين يعتقدون أن حدوث السمنة لدى الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة تتزايد وأرقام 2011 من مسح وطني لتلاميذ المدارس الإماراتية والمغتربين من قبل وزارة الصحة أظهر أن 15.5 في المائة يعانون من السمنة المفرطة، 39.2 في المائة منهم يعانون من زيادة الوزن. ومن المسلم به عموما أن الأطفال والمراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضة لخطر من مشاكل صحية، مثل توقف التنفس أثناء النوم والقضايا الاجتماعية والنفسية.

وأجرينا إستطلاع شاملفي  يوجف  أجاب عليه 1057 بين 22 و 15 تشرين الأول د لسكان الإمارات على السمنة في مرحلة الطفولة.

  •     ٤٩٪ من أفراد العينة يعتقدون البدانة في مرحلة الطفولة هو "مشكلة كبيرة جدا" في دولة الإمارات العربية المتحدة وآخر يقول ٣٨٪ انها "مشكلة كبيرة".
  •     ٦٢٪ من أفراد العينة لديها أطفال تقل أعمارهم عن ١٨ يقولون انهم لا يعرفون ما عدد السعرات الحرارية اليومية الموصى بها للأطفال.
  •     ٧٣٪ من المستطلعين يخرجون لتناول الوجبات في المطاعم، والمقاهي والكافتيريات مع أطفالهم مرتين في الأسبوع.
  •     ٧١٪ من أفراد العينة يقولون أطفالهم تتناول الوجبات السريعة مرتين في الأسبوع.


بينما الغذاء والعادات الغذائية تلعب دورا رئيسيا في البدانة في مرحلة الطفولة، ممارسة النشاط ولا تقل أهمية عند الحفاظ على وزن صحي. عندما سئل المستطلعون عن عادات النشاط وممارسة الرياضة لأطفالهم

  •     ٣٧٪ من أفراد العينة يقولون أطفالهم يمارسون الرياضة او أي شكل من أشكال النشاط البدني مرتين في الأسبوع لمدة ساعة على الأقل.
  •     ٢٦٪ يقولون أطفالهم لا يمارسون الرياضة او النشاطات على الإطلاق خلال الأسبوع
  •    ١٦٪ يقولون أطفالهم يمارسون الرياضة أو يشاركون في الأنشطة البدنية بشكل يومي لمدة ساعة على الأقل.


العينة يعتقدون أن هنالك عوامل مختلفة تساهم في ارتفاع عدد الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن منها

  •     عدم ممارسة الرياضة (٥٧٪)
  •     مطاعم الوجبات السريعة التي تقدم حوافز (اللعب) للأطفال (٤٦٪)
  •     مراكز التسوق ومواقع شعبية أخرى مليئا السلاسل الغذائية غير الصحية (٣١٪)
  •     الآباء قدوة سيئة يجري لأبنائهم (٢٩٪)
  •     المواد الغذائية غير الصحية كونها أرخص من الخيارات الصحية (٢٧٪)
  •     الثقافية القضايا المحيطة الأكل (٢٠٪)


في حين تحديد مشكلة السمنة لدى الأطفال هو نصف المعركة، وإيجاد طرق لمعالجتها ضرورية أيضا. في رأي المسطتلعين أن التربية والتعليم عن عادات الأكل الجيدة في المدرسة (٢٥٪)  تشجيع الأطفال من قبل الأهل على القيام بالمزيد من النشاط البدني (٢١٪) هي أفضل الطرق لمعالجة السمنة لدى الأطفال.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق