استطلاع رأي يوجف في رمضان

استطلاع رأي يوجف في رمضان
من قبل

في كل عام ينتظر المسلمون في جميع انحاء العالم وصول شهر رمضان الفضيل. ولقد أجرينا استطلاع رأي على 1.520 مجيب مسلم على الانترنت من المقيمين في الشرق الأوسط لنفهم انطباعاتهم عن هذا الوقت المميز من العام.

تقريباً ذكر الجميع (91%) من المجيبين على الانترنت انهم يصومون رمضان وجاءت هذه النتيجة موزعة بالتساوي على المواقع السكانية والجغرافية. والمثير للاهتمام، تقريباً الثلث (31%) من المجيبين على الانترنت ذكروا أن سلوكياتهم (اسلوب الحياة الخ) يتغير "تماماً" أثناء رمضان بينما 54% يقولون أنه يتغير "قليلاً"

وأغلبية المجيبين على الانترنت (87%) ذكروا أنهم يقضون وقتاً أطول من المعتاد في المنزل أثناء شهر رمضان المعظم و79% قالوا انهم يقضون وقتاً أطول مع أسرهم وهذا غالباً متعلق بالمكان الذي يفضل فيه المجيبين المسلمين على الانترنت تناول افطارهم، و86% يقولون أنهم يفضلون القيام بذلك وهم في المنزل و9% يقولون انهم يفضلون تناول الافطار في منزل أحد أقاربهم.

وعندما طلبنا منهم أن يذكروا كيف تغير رمضان على مر السنوات وافق 79% من المجيبين على الانترنت ان رمضان اصبح تجاريا أكثر بينما وافق 71% ان رمضان اصبح أكثر أهمية. وكان هناك انقسام بين آراء المجيبين على الانترنت عندما سألناهم لو كان رمضان أصبح ممتعاً أكثر مع 46% يوافقون و49% يرفضون. والمثير للاهتمام انه في حين ان 55% من المجيبين على الانترنت يقولون انهم يصبحون أكثر كرماً أثناء رمضان 69% يقولون أن الناس لم يعودوا يشعرون بالمعنى الروحاني لرمضان.

بصفة عامة يرى المجيبون على الانترنت رمضان على انه وقت التغيير الايجابي و90% يقولون انهم يعتبرون رمضان وقت مناسب للمدخنين حتى يتوقفوا عن التدخين و92% يعتبرونه وقت للأسر حتى تقترب من بعضها البعض، و94% يعتبرونه وقت مناسب حتى يتعرف الناس على دينهم. والمثير للاهتمام ان 86% من المجيبين على الانترنت يعتبرون رمضان وقت مناسب حتى يصبح الناس في صحة أفضل و73% يعتبرونه الوقت مناسب لفقدان الوزن.

وبالمثل ذكر 27% من المجيبين على الانترنت انهم يفقدون الوزن اثناء رمضان بينما 18% يقولون انهم عادة ما يكتسبون المزيد من الوزن. و41% من المجيبين على الانترنت يقولون أنهم يتناولون طعام صحي أكثر أثناء رمضان.

ولقد أجري استطلاع الرأي باستخدام شريحة يوجوف على الانترنت وتم اكمال جميع الاستمارات في الفترة من 19-23 من يونيو 2013. وكانت النتائج تعتمد على عينة اجمالية تقدر ب1520 مجيب مقيمون حالياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان والهند. وشريحة يوجوف تمثل بشكل واسع مستخدمي الانترنت في هذه المناطق. 

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق