تقييم المصوتين في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة للموقف المتأزم في مصر

تقييم المصوتين في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة للموقف المتأزم في مصر
من قبل

صرح وزير الخارجية ويليام هيج أن بريطانيا لن "تنحاز لجانب دون الآخر" في الصراع في مصر بين الحكومة الإسلامية المنتخبة والحكومة غير الإسلامية غير المنتخبة التي قامت بعزلهم. ولقد كشف بحث جديد أجرته يوجوف أن أغلب البالغين في بريطانيا منقسمون بالتسوي بينهما ولا يمكنهما الاختيار.

24% من الشعب البريطاني يفضلون أن يرون حكومة إسلامية منتخبة في مصر بينما يفضل 23% حكومة غير إسلامية وان كانت غير منتخبة، بينما 53% منهم لا يعرفون.

بالتفكير في الاحداث الأخيرة في مصر ما نوع الحكومة التي تفضل أن تراها في مصر؟ بالنسبة للشعب البريطاني 

في الولايات المتحدة الأمريكية بالمقارنة لدى الجمهور رأي أوضح: تقريباً الضعف أو ما يقدر بـ(36%) يفضلون حكومة غير منتخبة وغير إسلامية بينما يفضل (19%) حكومة إسلامية منتخبة في مصر. 

ما نوع الحكومة التي تفضل أن تراها في مصر؟ بالنسبة للشعب الأمريكي 

السياسة

كما أن الإجابة على هذا السؤال لا تتأثر بالتوجهات السياسية للمجيب في بريطانيا فداعمي حزب العمل والمحافظين منقسمون بالتساوي بين الخيارين بينما الديمقراطيين الليبراليين يفضلون الحكومة المنتخبة عن تلك غير المنتخبة 29%-15% وداعمي حزب الاستقلال البريطاني يدعمون الخيار المعاكس بنسبة 40% -16%

من جانب آخر في الولايات المتحدة 56% من الجمهوريون يفضلون نظام غير إسلامي وغير منتخب على حكومة إسلامية منتخبة بنسبة 56%-10% بينما الديمقراطيين فضلوا الخيار المعاكس بنسبة 29%-24%.

واليوم تم القبض على محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين المنتخبة في القاهرة حيث تستمر السلطات في القاء القبض على داعمي حزبه. وقام الجيش بعزل الاخوان المسلمين في يوم 3 يوليو بعد مظاهرات احتجاجية ضد رئيسهم محمد مرسي وطريقته في التعامل مع المشكلات الاقتصادية. وفي يوم الأربعاء الماضي بدء داعمي مرسي في احتجاجات جديدة ضد الحكم العسكري لقى فيها 900 فرد حتفهم. 

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق