يدعم 6 من كل 10 من المجيبين عزل الرئيس مرسي عن السلطة

يدعم 6 من كل 10 من المجيبين عزل الرئيس مرسي عن السلطة
من قبل

كشف استطلاع رأي جديد أجرته "يوجوف" عن أن 6 من كل 10 من المصريين يدعمون عزل الرئيس محمد مرسي من السلطة.

بينما عارض عزله 35% من المجيبين في حين ذكر 7% أنهم لا يدعمون ولا يعارضون عزله بينما أجاب 1% من المجيبين بلا أعرف

ويكشف تحليل أدق للنتائج اختلافات كبيرة في وجهات النظر بين المصريين: حوالي ستة من كل عشرة من أولئك الذين صوتوا لمرسى في انتخابات الإعادة الرئاسية ضد أحمد شفيق يعارضون عزله عن السلطة في حين أن 95% من الذين صوتوا لشفيق يدعمون عزل الرئيس مرسى. ويقول 81% من أولئك الذين لم يصوتوا في انتخابات الإعادة الرئاسية، أنهم يدعمون عزل الرئيس مرسى.

وبصفة عامة أجاب ست من كل 10 مجيبين أن أفضل وصف للأحداث الأخيرة هو "محاولة لإنقاذ البلاد" وليس "انقلاب عسكري". ولكن مرة أخرى كشف استطلاع الرأي عن تباين كبير في الآراء بين المجموعات المختلفة من المصوتين. 6 من كل 10 ممن صوتوا لمرسي في انتخابات الإعادة الرئاسية يقولون أنه "انقلاب عسكري" مقارنة ب1% ممن صوتوا لشفيق. 

البلاد.

عندما طلبنا منهم الرجوع بذاكرتهم للشهور التي سبقت سيطرة الجيش على مقاليد الأمور بصفة عامة أكثر من النصف يقولون أن الأمور كانت من سيء الى أسوأ ونحو ثلاثة من كل عشرة قالوا أن الأحداث تتحسن.

ولكن، مرة أخرى مجموعات المصوتين المختلفة لديهم مشاعر مختلفة للغاية. أكثر من نصف المصوتين لمرسي يقولون أن الأشياء كانت في طريقها للتحسن بينما ذكر ذلك فقط 10% ممن صوتوا لشفيق.

ال12 شهر المقبلة:

بصفة عامة عندما يتسنى لك الاختيار بين حكومة مدنية او تولي الجيش للسلطة في ال12 شهر القادمة نحو 6 من كل 10 يقولون انهم يختارون حكومة مدنية. بينما ذكر ثلاثة من كل عشرة أنهم يختارون الجيش. ولكن هناك دائماً اختلاف كبير بين مجموعات المصوتين: حيث أغلبية كاسحة من مؤيدي مرسي (80%) يقولون أنهم يريدون حكومة مدينة بينما أقل من النصف (43%) من مؤيدي شفيق يقولون نفس الشيء. وفي الواقع أكثر من نصف (54%) من المصوتين لشفيق يقولون انهم يريدون رؤية الجيش مسئول عن الحكم خلال ال12 شهر القادمة.

ولقد انخفض التفاؤل بالمستقبل منذ ثورة يناير 2011. في فبراير 2011 سألنا نفس المجيبين عما يعتقدون أنه ستؤول اليه الأمور وقتها 85% ذكروا أن الأوضاع في البلاد سيتحسن والآن يقول 53% من ان الأمور ستتحسن في الشهور القليلة المقبلة بينما 61% يقولون ان الأمور ستتحسن ولكن خلال السنوات القليلة المقبلة.

تعتمد نتائج البحث على استطلاع رأي أجرته يوجوف عبر الانترنت على عينة من 898 مواطن مصري في الفترة من 5 أغسطس وحتى 25 أغسطس 2013. وتم تقسيم العينة النهائية على حسب النوع والسن والتصويت السابق (في المرحلة الأولى من الانتخابات) وممثلة بدرجة كبيرة عن مواصفات السكان في مصر. 

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق