استبيان جديد أجراه بيت.كوم يكشف عن أن 47٪ من المشاركين في الإمارات يفضلون خوض تجربة ريادة الأعمال

استبيان جديد أجراه بيت.كوم يكشف عن أن 47٪ من المشاركين في الإمارات يفضلون خوض تجربة ريادة الأعمال
من قبل

4٪ من الأشخاص الذين يفضلون أن يكونوا موظفين لحساب شركة يرغبون بالعمل في القطاع الخاص

كشف استبيان جديد حول ‘ريادة الأعمال في الشرق الأوسط‘ والذي أجراه بيت.كوم، أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط، مؤخراً بالتعاون مع مؤسسة (YouGov) للأبحاث والاستشارات، أن المهنيين في الإمارات منقسمون حول ما إذا كان من الأفضل لهم العمل لحساب شركة أو لحسابهم الخاص، حيث قال 47٪ من أفراد العينة أنهم، إذا ما أُعطوا الخيار، فسيحاولون سلوك درب ريادة الأعمال، في حين أفاد 48٪ أنهم يفضلون أن يكونوا موظفين لحساب شركة. ومن هذه النسبة (48٪) التي يرغب أفرادها في أن يكونوا موظفين، أشار أكثر من النصف (54٪) أنهم يفضلون العمل في القطاع الخاص.

ومن أهم الأسباب التي قدمها المشاركون في الإمارات لتوضيح رغبتهم في أن يعملوا لحساب شركة، بدلاً من أن يعملوا لحسابهم الخاص: فرصة تعلم مهارات وخبرات جديدة (45٪)، والدخل الثابت الذي تؤمنه الوظيفة (43٪)، والمزايا التي تقدمها الشركات مثل التأمين الصحي (34٪).

وبالنسبة للمشاركين من الإمارات الذين يفضلون السير على درب ريادة الأعمال، كان السبب الأبرز هو تحقيق الذات (60٪)، تلاه حرية اختيار مستوى التوازن بين العمل والحياة الخاصة (53٪)، والميزة التي يتمتع بها الشخص الذي يكون رب عمله الخاص (42٪).

ويتطلع أكثر من نصف المشاركين (53٪) الذين يعملون حالياً في القطاع العام أو الخاص في الإمارات إلى تأسيس مشاريعهم الخاصة، في حين حاول 20٪ من أفراد العينة تأسيس مشاريعهم الخاصة في الماضي لكنهم فشلوا في القيام بذلك.

من جهة أخرى، أشار ثلث المشاركين من الإمارات (33٪) أنه "من الصعب إلى حد ما" تأسيس أعمال تجارية حرة في الإمارات، حيث ذكروا عدم توافر التمويل على أنه العائق الأكبر للقيام بذلك (64٪). كما ذكر 37% من المشاركين أن التشريعات والقوانين الحكومية الصارمة التي يصعب الالتزام بها كأحد التحديات التي تواجههم.

من جهة أخرى، قال أغلب المشاركين في الإمارات (54٪) أنهم يعرفون شخصياً ما بين 1 إلى 5 رواد أعمال، في حين قال 52٪ منهم أن ’بعض‘ رواد الأعمال الذين يعرفونهم ناجحين، وأشار 33٪ إلى أن غالبية رواد الأعمال الذين يعرفونهم قد حققوا النجاح .

وأشار 4 من كل 10 من أفراد العينة في الإمارات (42٪) أن أفضل وقت لتأسيس الأعمال التجارية الخاصة هو منتصف الحياة المهنية للشخص، على الرغم من أن 36٪ أفادوا بأن ’أي وقت‘ مناسب. بالمقابل، ترى الأغلبية (39٪) أن نصيحة "لا تخف من الفشل" هي أفضل ما يمكن تقديمه من مشورة إلى رواد الأعمال.

ويرى المشاركون في الاستبيان أن مبادرات الريادة هي الأكثر نجاحاً في عُمان (12٪ أفادوا بأن ’كل‘ أو ’تقريبا كل‘ رواد الأعمال الذين يعرفونهم ناجحون)، تليها المغرب وتونس (11٪ لكلا البلدين)، والإمارات (10٪).

وعلى مستوى الإمارات، يعتبر المشاركون أن قطاع الضيافة والترفيه هو الأكثر جاذبية لمبادرات الريادة (بنسبة 19٪)، يليه التمويل والتأمين والعقارات (14٪)، والإعلان والتسويق والعلاقات العامة (مجتمعين) والهندسة المعمارية والهندسة (13٪ لكل منها).

وعند سؤالهم ما هي أبرز ثلاثة أمور من شأنها أن تثير قلقهم في حال قرروا تأسيس مشاريعهم الخاصة، أشارت غالبية المشاركين في الإمارات (62٪) إلى موضوع الحصول على التمويل للبدء، في حين ذكر 44٪ عدم اليقين حول الأرباح والدخل، وتطرق 36٪ إلى الحاجة إلى تكوين العلاقات (أو ما يُعرف بـ ‘الواسطة‘).

كما أفاد المشاركون من الإمارات أن التعليم الذي تلقوه قد ساعدهم على تطوير شخصية قيادية(71٪)، وعلى اكتساب المهارات والمعرفة اللازمة لفهم دور رواد الأعمال في المجتمع والقيام به (68٪)، كما زرع فيهم الرغبة في أن يصبحوا رواد أعمال (64٪).

بالمقابل، يرى 7 من كل 10 مشاركين في الإمارات (67٪) أن رواد الأعمال لا يفكرون إلا بأرباحهم، في حين أن 69٪ يعتقدون أن رواد الأعمال يبتكرون منتجات وخدمات جديدة تعود بالنفع على المجتمع. كما ترى الأغلبية (81٪) أن رواد الأعمال يساعدون على تأمين فرص عمل جديدة، وأنهم يسعون للاستفادة من الفرص المتوفرة أمامهم (83٪).

وقالسهيل المصري، نائب الرئيس للمبيعات في بيت.كوم: "يتضح من هذا الاستبيان أن هناك عدة أمور تعيق من يرغب بخوض تجربة ريادة الأعمال في المنطقة. ويمثل الحصول على التمويل المشكلة الأكبر في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وهذا يشير إلى أن المنطقة بحاجة إلى المزيد من المستثمرين الراغبين بمساعدة رواد الأعمال المحليين. كما أن الحكومات ستستفيد إن أعادت النظر في سياساتها، وقدمت قوانين وتشريعات أقل صرامة يمكن أن تشجع الناس على تأسيس المزيد من الشركاتالناشئة. ولا يقتصر حرصنا في بيت.كوم على مساعدة الباحثين عن عمل على إيجاد الوظائف التي يحلمون بها، أو مساعدة أصحاب العمل على إيجاد الكفاءات المناسبة، بل نحرص أيضاً على تمكين المهنيين في المنطقة من خلال تقديم بيانات من أرض الواقع حول اتجاهات التوظيف والوضع الاقتصادي الراهن في المنطقة. ويسعى بيت.كوم، منذ تأسيسه في عام 2000، على مساعدة الشركات الناشئة لتوظيف أفضل الكفاءات في شتى القطاعات والمستويات المهنية، حيث لعب الموقع دوراً فعالاً في تسهيل أنشطة التوظيف للمشاريع الريادية في جميع أنحاء الشرق الأوسط ودعمها، بدءاً من المراحل الأولية ووصولاً إلى مرحلة النضج للشركة الناشئة".

من جانبه، قال صنديب شهال، الرئيس التنفيذي لشركة (YouGov): " تشجيع دول الشرق الأوسط للمشاريع الريادية يأتي في مصلحتها، فهي تسهم في دعم الناتج المحلي الإجمالي وتأمين فرص العمل، كما أنها تقدم فوائد عديدة للاقتصاد المحلي. ويجب أن يحظى هذا الأمر باهتمام خاص من قبل المؤسسات الحكومية في المنطقة، نظراً لعدد الوظائف الواجب تأمينها لتجنب مشكلة البطالة التي سيعاني منها جيل الشباب في السنوات المقبلة".

وقد تم جمع بيانات استبيان بيت.كوم حول ‘ريادة الأعمال في الشرق الأوسط‘ عن طريق الإنترنت خلال الفترة ما بين 1 و15 سبتمبر 2013، بمشاركة 8,776 شخص من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر وعمان والبحرين ولبنان وسوريا والأردن والجزائر ومصر والمغرب وتونس.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق