دراسة تتوقع ارتفاع قيمة العقارات في جدة على مدى العامين المقبلين

دراسة تتوقع ارتفاع قيمة العقارات في جدة على مدى العامين المقبلين
من قبل

السكن للشريحة المتوسطة والمرافق الصحية تمثل أولويات لسكان جدة

كشفت دراسة تم إجراؤها في شهر مارس من العام الحالي أن معظم السعوديين يرون أن أسعار العقارات في مدينة جدة ستحافظ على قيمتها، وبل أنها ستتصاعد على الأقل للعامين المقبلين.

اضغط على مخطط المعلومات البيانية للاطلاع على الأفكار بالكامل

YouGov Infographic

وأجرت الدراسة شركة يوجوف (YouGov) بتكليف من شركة معارض الوطنية، وهي الجهة المنظمة لمعرض جدة لتطوير المدن والاستثمار العقاري السادس (سيتي سكيب جدة 2015) الذي يقام بمركز جدة للمنتديات والفعاليات التابع للغرفة التجارية الصناعية بجدة خلال الفترة 5-7 أبريل 2015م . وكشفت الدراسة أن 58% ممن شاركوا في المسح يتوقعون أن قيمة العقارات ستظل ثابتة أو سترتفع على مدى العامين القادمين. وأشار 36% ممن شاركوا في المسح إلى أن تطوير البنية التحتية لشبكة النقل المقترحة بالمنطقة الغربية ستدفع الأسعار للارتفاع.

وبينت الدراسة كذلك عن أن 26% ممن شاركوا في المسح يعتبرون المستشفيات من أهم الضرورات في جدة.

وفي تعليق له، قال الدكتور عبدالله بن محفوظ، رئيس مجلس إدارة شركة معارض الوطنية، الجهة المنظمة لمعرض سيتي سكيب جدة، "هذه الدراسة تعزز الثقة في السوق العقاري بعروس البحر الأحمر، وتبعث الاطمئنان بين أصحاب المساكن والمستثمرين، الذين يستثمرون في مدينة لا يتعرض فيها الطلب للانخفاض."

وأضاف الدكتور بن محفوظ، "وفي ظل الازدهار الذي تشهده شريحة متوسطي الدخل في المملكة، من الطبيعي والمنطقي أن يرى 61%  من سكان جدة أو41% من الشباب السعودي أن تطوير مساكن للطبقة المتوسطة يشكل أولوية في جدة."

وأبرزت الدراسة أن أربعة وثلاثين بالمائة ممن شاركوا بالمسح كانوا من الرياض، مقابل 31% من جدة بينما توزعت النسبة المتبقية، وهي 35%، على كل من الدمام والخبر ومكة المكرمة والمدينة المنورة وأبها وتبوك والطائف. وتشكلت العينة من الذكور بنسبة 64% والإناث بنسبة 36%، و41% ينتمون الى الشريحة العمرية 25 إلى 34 سنة، كما شكل المتزوجون والمتزوجات ممن لديهم أطفال نسبة 48% منهم.

ومن جهته، قال محمد علام، المدير العام ليوجوف المملكة العربية السعودية، "تبرز النتائج التي توصلنا إليها أن مواطني المملكة يطلبون توفر بنية تحتية تدعم المجتمع وليس فقط توفير المساكن، حيث تمثل المستشفيات والمدارس ومحلات السوبرماركت والمرافق الترفيهية ضرورة يتوجب تطويرها لتسهم في تعزيز معنى المجتمع والانتماء. ويرى ما يقرب من نصف ممن شاركوا بالدراسة أن أسعار العقار سترتفع على مدى العامين المقبلين، وسيكون على الجهات الحكومية والبنوك بذل مزيد من الجهود من أجل تعريف مشتري العقار وإطلاق برامج تمويل سكني تستقطب العملاء وتساعدهم على شراء الوحدات السكنية."

وسيتم الكشف عن نتائج الدراسة بالكامل خلال فعاليات ورش العمل العقارية لمعرض سيتي سكيب جدة السادس. ويتكون الحدث من ورش عمل عقارية تقام على مدى يومين بالإضافة إلى المعرض الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام، ويشارك به أكثر من 50 جهة عارضة، ويتوقع أن يجتذب أكثر من 10,000 زائر.

ويتيح معرض سيتي سكيب جدة 2015 للمشاركين الفرصة لتقديم مشاريعهم والتعرف على أكبر المؤسسات الاستثمارية وشركات التطوير العقاري والجهات الحكومية، والشركات المعمارية والاستشارية، وغيرهم من كبار الخبراء العقاريين وصنّاع القرار ممن يشاركون في تصميم وإنشاء مشاريع عقارية كبرى للقطاعين العام والخاص.

واختتم الدكتور بن محفوظ تعليقه قائلاً، "يقام معرض جدة لتطوير المدن والاستثمار العقاري - سيتي سكيب جدة 2015 خلال دورته الحالية في الوقت الذي نشهد فيه إصدار أنظمة حكومية جديدة شاملة والتزام غير مسبوق بدعم القطاع العقاري وسد الفجوة بين العرض والطلب، وبالتالي فإننا نتطلع للتعرف على بعض التطورات المشجعة والنتائج التي سيفرزها هذا الحدث. وعلى مدى السنوات الست الماضية، أصبح معرض سيتي سكيب جدة 2015 الحدث العقاري الرائد في المملكة العربية السعودية، ونحن نفخر باستمرار دعمنا للرؤية الحكومية للنمو في قطاع العقار وإبراز التطورات المعمارية والابتكارات في المملكة التي تمثل أكبر أسواق العقار بالمنطقة."

أجري استطلاع يوجوف مع 1,270 مقيم في المملكة العربية السعودية ما بين 3 و12 مارس 2015. هذه البيانات ممثلة لآراء مستخدمي الإنترنت في المملكة العربية السعودية.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق