الرغبة في توفير الأفضل للأبناء يدفع إلى ارتفاع مصاريف المدارس بالنسبة لـ 74% من الأهالي المصريين

الرغبة في توفير الأفضل للأبناء يدفع إلى ارتفاع مصاريف المدارس بالنسبة لـ 74% من الأهالي المصريين
من قبل

يزعم الغالبية العظمى من أهالي طلاّب المدارس في مصر (61%) بأن مصاريف شراء مستلزمات العام الدراسي الجديد قد ارتفعت بنسبة 10% مقارنة بالعام الماضي في حين زادت بنسبة 5% لـ13% من الأهالي كذلك وفقاً لدراسة جديدة قامت بها شركة يوجوف للأبحاث.

ويشير البحث الذي أجري في أثناء تجهيز آلاف الأهالي أبناءهم للعام الدراسي الجديد في وقت سابق من هذا الشهر، يشير إلى أن الأهالي في مصر يشعرون بأنهم تحت ضغوطات تضطّرهم لشراء ما هو جديد للعام الدراسي حيث يزعم المستطلعون بأنهم يشعرون بهذا الضغط بشكل متساوٍ من قبل أبنائهم ومن جرّاء أنفسهم حيث يريدون توفير الأفضل لأبنائهم بشراء حاجيات جديدة لهم (46% هو الشعور بالضغط من قبل الآباء ومن قبل الأبناء على حد سواء).

يبدو أن الزيّ المدرسي هو الشيء الأهمّ من مستلزمات المدرسة بالنسبة لـ45% من الأهالي الذين شاركوا في الاستطلاع، يليه أدوات القرطاسية (21%). أما بالنسبة للمشتريات الأقلّ أهميّة فهي وسائل التكنولوجيا مثل الآيباد، الهاتف الذكي، جهاز كيندل، لابتوب، آيبود، والتابليت بالنسبة لـ40% من الأهالي الذين شاركوا في استطلاع يوجوف.

وبالتفكير في كيفية القيام بمشتريات العودة إلى المدارس فإن ما يزيد على ثلث المستطلعين لا يجدون أي داعٍ للبحث عن العروض لأنها متوافرة في كل مكان. ويزعم 58% من الأهالي بأنهم قد استفادوا من العروض الترويجية والخصومات المتعلّقة بالعودة إلى المدارس (32% استفادوا منها قليلاً و26% استفادوا منها كثيراً). لكن بالرغم من ذلك فإن 23% من الأهالي يشعرون بالولاء لمتجرهم المفضّل عند الحاجة لشراء مستلزمات المدارس في حين يقوم 5% فقط من الشراء عبر الإنترنت.

يشعر معظم الأهالي في مصر بالولاء للعلامات التجارية طالما كان السعر مناسباً حيث يزعم 52% أنهم يقومون بشراء العلامات التجارية المعروفة والتي يكون عليها عروضاً خاصةً أو يكون سعرها مناسباً عند التجهيز للعام الدراسي في حين يزعم عدد قليل منهم (34%) بأن العلامة التجارية غير مهمّة بالنسبة لهم.

وبالرغم من ارتفاع نسبة إنفاقهم على مشتريات العام الدراسي الجديد إلّا أن استغلال مشتريات العام الدراسي السابق لا يزال أمراً شائعاً بين معظم الأهالي في مصر حيث يزعم 66% أنهم قاموا بإعادة استخدام المستلزمات الدراسية من العام الماضي. ومن بين هؤلاء الذين أعادوا استخدام مستلزمات العام الدراسي السابق، قام 43% منهم باستخدام هذه المستلزمات لأبنائهم الأصغر سناً.

وتظهر الدراسة بأن معظم الأهالي يقومون بالتسوّق في اللحظة الأخيرة حيث يقوم 35% منهم بشراء مستلزمات المدارس قبل أسبوع إلى أسبوعين من بدء العام الدراسي الجديد ويقوم 34% بشرائها قبل 2-4 أسابيع من بدء العام الدراسي الجديد.

تم إجراء هذه الدراسة عبر الإنترنت وقد شارك فيها 995 من أهالي طلاب المدارس في مصر وكان ذلك في الفترة ما بين 25 أغسطس و 2 سبتمبر 2015. البيانات تمثّل بشكل عام عيّنة مستخدمي الإنترنت في مصر.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق