الفورمولا 1 تتولّى القيادة من ناحية كونها الحدث الرياضي العالمي الأكثر شعبيةً وحضوراً في الإمارات

الفورمولا 1 تتولّى القيادة من ناحية كونها الحدث الرياضي العالمي الأكثر شعبيةً وحضوراً في الإمارات
من قبل
في

كشفت نتائج دراسة جديدة تتعلّق بانطباعات الناس عن أهم الأحداث الرياضية في دولة الإمارات بأن أكثرها شعبية بينهم هي سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي (57%)، يليه كأس دبي العالمي (37%) وبطولة سوق دبي الحرة المفتوحة للتنس (36%).

وأظهرت الدراسة التي أجريت عبر الإنترنت وشارك فيها 1,000 مستطلع يقيمون في دولة الإمارات بأن الغالبية يرغبون بأن تقوم الدولة باستضافة المزيد من الأحداث الرياضية الكبرى حيث عبّر العديد منهم عن اعتقادهم بأن هذه الأحداث لها تأثير إيجابي على الدولة وعلى الأشخاص فيها.

في الواقع، قال ثلاثة أرباع المستطلعين بأن استضافة الدولة لأهم الأحداث الرياضية يجعلهم يشعرون بالفخر لإقامتهم فيها. وبالفعل فإن 83% منهم وافقوا على أن استضافة هذه الأحداث يفيد الدولة من حيث الترويج لسمعتها عالمياً في حين يعتقج 78% بأن لذلك أثر إيجابي على المجتمع. ويشعر ثلاثة أرباع المستطلعين كذلك بالسعادة لحصولهم على فرصة مقابلة الرياضيين العالميين من خلال استضافة بلدهم لهذه الأحداث المهمّة.

وتعتبر جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي، والتي تقام في حلبة ياس مارينا منذ عام 2009، أيضاً الحدث الذي يحظى بأكبر نسبة من الحضور والمتابعة بين المستطلعين في دولة الإمارات حيث قال 18% من الذين هم على علم بالحدث أنهم قد قاموا بحضور أحد السباقات. وترتفع هذه النسبة إلى ما يزيد عن ربع المستطلعين في أبوظبي (27%) في حين أنها إحدى أكثر حدثين حضوراً في دبي بالاجتماع مع بطولة سوق دبي الحرة المفتوحة للتنس (18% لكلاهما). أما في الشارقة فقد كانت الحدث الاكثر حضوراً مع سلسلة الكريكيت الدولية لباكستان (15% لكلاهما)، حيث قامت الإمارة مؤخراً باستضافة مباراة الاختبار على مدى 5 أيام بين باكستان وبريطانيا.

وتختلف نسبة الاهتمام بحضور المباريات مع اختلاف الجنسيات فـ 24% من الإماراتيين قد قاموا بحضور كأس دبي العالمي في حين أن نفس النسبة من الأجانب قد قاموا بحضور بطولة طيران الإمارات لسباعيات دبي للرجبي. أما بين الجالية الآسيوية في الدولة فكانت مباريات سلسلة الكريكيت الدولية لباكستان هي الأكثر حضوراً (18%).

وجاءت احتمالية قيام الأشخاص الذين حضروا الأحداث الرياضية في الدولة بنصيحة الآخرين بحضورها عالية حيث أن الحدث الأكثر نصيحةً بحضوره هو جائزة طيران الاتحاد الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي مع 56% من الأشخاص الذين قاموا بحضورها يزعمون بأنهم سيقومون بنصيحة أصدقائهم بحضور هذا الحدث بينما كانت النسبة 49% بين حضور كأس دبي العالمي.

لدى كل من الأحداث الرياضية الهامّة في دولة الإمارات صفات تميّزها عن غيرها بالنسبة للمستطلعين فتعتبر جائزة طيران الاتحاد الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي بأنها ’شديدة‘ (42%) في حين اعتبر كأس دبي العالمي ’ذو مقام عالٍ‘ (48%). ويعتبر سباق رد بل الجوّي، والذي أقيم في أبوظبي، ’فريد من نوعه‘ (44%) بينما يرى المستطلعون سلسلة الكريكيت الدولية لباكستان، والتي استضافتها دبي وأبوظبي والشارقة، على أنها ’عاطفية/ انفعالية‘ (38%).

وعلى حسب تصريحات سكوت بوث، مدير أبحاث السياحة والترفيه لدى يوجوف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فقد "انطلق موسم الأحداث الرياضية لـ 2015-2016 بشراسة مع بطولة موانىء دبي العالمية للجولف، وجائزة طيران الاتحاد الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي، و سباعيات دبي للرجبي بالتوالي وبفترة قصيرة." ويضيف بوث قائلاً: "تظهر النتائج من دراسة يوجوف بأن الأحداث الرياضية الهامّة في الدولة تقوم بنشر روح المشاركة والحماسة بين عامة الشعب في دولة الإمارات والذين يعتقدون بأنها تلعب دوراً كبيراً في جعل الدولة ذات اعتبار وأهميّة على المستوى العالمي."

تم إجراء هذه الدراسة عبر الإنترنت باستخدام خدمة الأبحاث على الإنترنت التابعة لشركة يوجوف، الأومنيبس. وقد شارك في هذا الاستطلاع 1002 مقيم في دولة الإمارات وفي الفترة ما بين 28 أكتوبر و 4 نوفمبر 2015. البيانات تعكس بشكل عام عيّنة المستخدمين للإنترنت في دولة الإمارات.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق