أفراد الأسرة/ الأصدقاء يساهمون بالشكل الأكبر في جعل حياة المقيمين في دبي صحية وسعيدة

أفراد الأسرة/ الأصدقاء يساهمون بالشكل الأكبر في جعل حياة المقيمين في دبي صحية وسعيدة
من قبل

 

كشفت نتائج دراسة جديدة قامت بها شركة يوجوف بأن أفراد الأسرة والأصدقاء يلعبون الدور الأهم في جعل حياة 60% من المقيمين في دبي صحية وسعيدة – مما يجعلهم المؤثر الأكبر على الصحة والسعادة بشكل عام.

 

أجريت الدراسة على أكثر من 500 شخص مقيم في دبي حيث قامت بقياس أهم مؤشرات الصحة والسعادة بالنسبة إليهم مما يتضمّن الرياضة، النظام الغذائي، التدخين، الاسترخاء، النوم، الاستمتاع بالحياة، نفاذ الصبر، وشبكات الدعم من الأشخاص من حولهم.

 

كشفت نتائج الدراسة بأن المقيمين في دبي مستمتعين بحياتهم بشكل عام حيث أن ما يزيد عن نصف العيّنة بقليل (52%) قد قالوا بأنهم يستمتعون بعملهم/ وظيفتهم وروتين حياتهم اليومي دائماً أو كثيراً أو في غالب الأحيان. ويقول ما يقلّ عن نصف المستطلعين بقليل فقط في دبي بأنه من السهل الاسترخاء والحصول على قسط من النوم حيث يزعم 46% بأنهم قادرون على الحصول على 7-8 ساعات من النوع لـ4 ليالي في الأسبوع على الأقلّ ويجدون بأنه من السهل بالنسبة لهم الاسترخاء دائماً، كثيراً أو في غالب الأحيان.

 

ويعتبر كذلك الاهتمام بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة، والذان يشكلان عنصران رئيسيان لعيش نمط حياة صحي، أولوية لدى المقيمين في دبي حيث يدّعي 40% منهم بأنهم يقومون دائماً أو كثيراً أو في غالب الأحيان بممارسة الرياضة لـ30 دقيقة على الأقلّ مرتين في الأسبوع في حين يتّبع 45% حمية غذائية متوازنة.

 

لكن وبالمقابل فإن نسبة أقلّ من المستطلعين يتجنبون التدخين حيث أن 38% فقط قالوا بأنهم لا يقومون دائماً أو كثيراً أو في غالب الأحيان بتدخين السجائر أو الشيشة.

 

أما فيما يتعلّق بنفاذ الصبر فبالرغم من اعتقاد ما يقارب نصف المستطلعين بأنهم قادرون على الاسترخاء، فإن 36% فقط منهم يزعمون بأنهم صبرهم لا ينفذ دائماً أو كثيراً أو في غالب الأحيان عند تأخيرهم لأمر ما – مما يجعل من ذلك التهديد الأكبر لقدرة المستطلعين على عيش حياة صحية وسعيدة بشكل عام.

 

وعند الأخذ بعين الاعتبار كافة مؤشرات الصحة والسعادة فقد بيّنت الدراسة بأن مقياس هذه الأمور يعتبر عالياً نسبياً في دبي حيث سجّلت علامة 62 نقطة من 100 – مما يعكس سعادة وصحة الغالبية العظمى من المقيمين فيها.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق