منظور يوغوف عن الأثرياء: 77% من المستهلكين يريدون الشعور بوجود تواصل شخصي بينهم وبين الشركة مقابل ول

منظور يوغوف عن الأثرياء: 77% من المستهلكين يريدون الشعور بوجود تواصل شخصي بينهم وبين الشركة مقابل ول
من قبل

تقوم شركة يوغوف في كل عام بجراء دراسة المنظور العالمي عن الأثرياء والتي تتعمّق في تصرّفات، أنماط الحياة، القيم الأخلاقية والاجتماعية، وعادات التسوّق لدى أكثر الأشخاص نجاحاً حول العالم. يتمّ إجراء هذه المقابلات مع مستطلعين من 14 دولة للتعرّف على آرائهم وعلاقاتهم مع ما يزيد على 299 علامة تجارية في 11 من الفئات المختلفة.

تشير النتائج الأخيرة لهذه الدراسة بأن 77% من المستطلعين في دولة الإمارات، والمملكة العربية السعودية والكويت يزعمون بأن شعورهم بوجود علاقة شخصية بينهم وبين العلامات التجارية يعتبر عاملاً لتحديد مدى ولائهم لها.

كشفت نتائج البحث عن تراجع مدى ولاء المستهلكين للعلامات التجارية في منطقة الشرق الأوسط حيث أعرب 65% من المستطلعين في الإمارات والسعودية والكويت بأنهم أصبحوا أقلّ ولاءاً للعلامات التجارية مما كانوا عليه في الماضي. يرجع 79% من المستطلعين السبب لفقدان ولائهم لعلامة تجارية ما إلى ظهور علامة تجارية أفضل على الدوام.

من المثير بالاهتمام أن 81% من المستهلكين الأكثر ثراءاً من الدول الثلاثة التي شملها الاستطلاع يوافقون بأن العلامات التجارية الغير فاخرة أصبحت تقدّم منتجات بمستوى العلامات الفاخرة. هذا يعني أن 71% من المستلطعين يعتقدون بأن الجودة العالية باتت أمراً أساسياً وبأن المقاييس لديهم أصبحت تتعلّق بأمور أخرى عند اختيارهم للعلامات التجارية.

وبالحديث عن الفخامة، يعتبر المستطلعون الأثرياء في الإمارات والسعودية والكويت البراعة الفنية (46%) والتاريخ العريق (44%) للعلامة التجارية هي الأمور التي تميّز العلامات التجارية الفاخرة. وأن تكون المنتجات حصرية هي كذلك أمر مهم بالنسبة للمستطلعين حيث يفضّل 36% منهم ذلك.

أظهرت الدراسة كذلك بأن المستهلكين الأثرياء في دول الشرق الأوسط هم اكثر حماسة حول شراء منتجات فخمة مقارنة بذويهم في باقي دول العالم حيث صرّح ثلاثة أرباع المشاركين في الدراسة من الشرق الأوسط بأنهم يرغبون بشراء المزيد من المنتجات الفخمة في المستقبل مقارنة بـ42% من المستطلعين في الدول الـ12 الأخرى حول العالم التي شملها الاستطلاع.

وكشفت النتائج كذلك عن أن الفخامة بالنسبة لغالبية المستطلعين في دول الشرق الأوسط هي تعبير عن النجاح ولهذا السبب يقومون بشراء هذه العلامات التجارية الفاخرة. يوافق 82% من المستطلعين بأن العلامات التجارية الفخمة تعكس درجة من الإنجازات في حين يوافق 75% بأن العلامات التجارية الفخمة تحدّثك عن مستخدميها بطريقة لا تقوم العلامات التجارية الأخرى بها.

وبالتعليق عن هذه النتائج، قالت مديرة الأبحاث المتخصصة لشركة يوغوف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نهال جبوري: "يمكننا وبوضوح ملاحظة الطابع الفريد للمستهلكين الأثرياء من الشرق الأوسط مقارنة بباقي دول العالم حيث أن علاقتهم مع الفخامة تفوق مجرّد قدرتهم على شرائها فهم يعتقدون بأنها انعكاس لنجاحاتهم الشخصية بالإضافة إلى كونها بمثابة امتيازات بالنسبة لهم وتجعلهم يشعرون بالتفرّد. ومع زيادة حدّة المنافسة وارتفاع معايير الجودة العالية والتي أصبحت العلامات التجارية الغير فاخرة تقدّمها كذلك، فإن الضغط على العلامات التجارية الفخمة لتمييز أنفسهم هو ما يسود الساحة التنافسية الآن أكثر من أي وقت مضى. في الواقع، تشدد هذه الدراسة على حاجة قيام العلامات التجارية الفخمة بتمييز نفسها من خلال الابتكار الشديد بالإضافة إلى تقديم الشيء النادر ذو البراعة الفنيّة والتاريخ العريق للحفاظ على ولاء عملائهم. ومع النوايا الصريحة والواضحة للمستهلكين الأثرياء في الشرق الأوسط بشراء المزيد من المنتجات الفخمة في العام القادم مقارنة بالمستطلعين الآخرين من حول العالم، فإن مسؤولية قيام العلامات التجارية بإنشاء علاقة حميمة، وشخصية وجديرة بالثقة مع عملائها هي أمر مصيريّ لها".

شارك في استطلاع منظور يوغوف عن الأثرياء 606 من المستهلكين الأثرياء في دولة الإمارات، المملكة العربية السعودية والكويت في الفترة ما بين 21 مارس إلى 14 أبريل 2017. البيانات تعكس بشكل عام أعلى 10% من طبقة المستهلكين الأثرياء في كل بلد.

لمزيد من المعلومات حول منظور يوغوف عن الأثرياء >

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق