احتفاظ دولة الإمارات بالمرتبة الأولى من ناحية الدول الأكثر جاذبية للاستثمار بالعقارات بالنسبة للمقيم

احتفاظ دولة الإمارات بالمرتبة الأولى من ناحية الدول الأكثر جاذبية للاستثمار بالعقارات بالنسبة للمقيم
من قبل

حصول دبي على المركز الأول من بين المدن للاستثمار بالعقارات على حسب بارومتر العقارات الذي أجرته شركة يوغوف بالنيابة عن سيتي سكيب جلوبال

احتفظت دولة الإمارات بمرتبتها في قمة الدول الأكثر جابية للاستثمار بالعقارات حول العالم بالنسبة للمقيمين في دول الخليج حيث برزت دبي كالمدينة المفضّلة بالشكل الأكبر بناءاً على الدراسة الحديثة.

قامت آخر دراسة لـ بارومتر العقارات، والتي أجريت بالتعاون مع شركة يوغوف وسيتي سكيب العالمية، بسؤال المستطلعين في دول الخليج عن المكان الذي قد يثقون بالاستثمار بالعقارات فيه بالشكل الأكبر حول عالم وجاء الرد من 45% بأن هذا المكان هو دولة الإمارات، حيث ارتفعت هذه النسبة بالمقارنة بـ 42% في عام 2016، في حين قام 63% باختيار دولة الإمارات من بين دول الشرق الأوسط على وجه التحديد.

وبالمجمل، قام 69% باختيار دبي كوجهتهم الأولى للاستثمار بالعقارات حيث يتوقع ثلثيّ المستطلعين (69%) بأن يكون لـ إكسبو دبي 2020 تأثير على زيادة نسبة اهتمام المستثمرين بشراء عقار في دولة الإمارات.

لقد تم كشف نتائج هذا البحث قبيل إقامة معرض سيتي سكيب العالمي، الباروميتر السنوي لسوق العقارات في الأسواق الناشئة وأحد أكثر فعاليات العقارات تأثيراً حول العالم، والذي يعود إلى مركز دبي التجاري العالمي هذا العام في الفترة ما بين يوم الإثنين الموافق 11 سبتمبر إلى يوم الأربعاء الموافق 13 سبتمبر.

علّق توم رودز، مدير معارض سيتي سكيب العالمية، قائلاً: "تعطينا نتائج البحث نظرة ثاقبة على الأوضاع الحالية للسوق وسوف تساعدنا، نحن والمشاركون في المعرض، حتماً على التخطيط لتوقعات الاستثمارات القادمة.

فمع السماح لشراء العقارات للمشاريع في دولة الإمارات خلال المعرض ، وللمرة الأولى في معرض سيتي سكيب العالمي، نحن نتوقّع الحصول على اهتمام كبير من المستثمرين الذين قد يتمكنوا من حضور هذه الفعالية للاستفادة من خيارات الأسعار الجذابة واتخاذ قرارات شراء صائبة فوراً وعلى أرض المعرض."

يفضّل ما يزيد على نصف المستطلعين (59%) من الذين ينوون شراء عقار خلال العالم القادم بالاستثمار في إحدى دول الخليج حيث أن معدّل الميزانية للشراء في المنطقة هو 717,000 دولار أمريكي بالمقارنة مع المعدّل العالمي للشراء والذي يعادل 561,000 دولار أمريكي. نوع العقار الأكثر طلباً هو الشقق المكوّنة من 2-3 غرف نوم، على حسب اختيار 53% من المستطلعين.

علّق كايلاش ناجديف، المدير العام لشركة يوغوف في منطقة الشرق الأوسط، قائلاً: "إن بارومتر العقارات السنوي مصمم لتتبع حركة وأوضاع سوق العقارات في الشرق الأوسط لمساعدة الشركات في هذا المجال على التوسّع آخذةً بعين الاعتبار اهتمامات المستثمرين المحتملين. فقد أشارت الدراسة التي أجريت لعام 2017 إلى انخفاضاً طفيفاً في أسعار مبيعات وإيجارات العقارات في دولة الإمارات لكن يبدو أن الانطباعات بشكل عام هي إيجابية بالنسبة لسوق العقارات في الدولة. يعتقد المستطلعون بأن وجود إطارٍ تنظيميٍ قويّ بالإضافة إلى نسبة عرض جيدة من العقارات السكنية بمختلف الأسعار والميزانيات، ومعرض إكسبو 2020 المنتظر هي جميعها مقوّمات رئيسية لبناء توقعات إيجابية لسوق العقارات في الشرق الأوسط."

وفيما يتعلّق بتحركات أسعار العقارات السكنية فمن المتوقّع أن تنخفض الأسعار في السوق حيث يعتقد 56% من المستطلعين اخفاض أسعار بيع العقارات في بلد إقامتهم في حين يتوقع 59% انخفاض الإيجارات كذلك في بلد إقامتهم.

وقد أشار المستطلعون في دول الخليج عن أهمية موقع العقار السكني الذي قد يرغبون بالاستثمار فيه من وجهة نظرهم حيث يهتم 43% منهم بقرب العقار من المؤسسات التعليمي (مثل: مدارس، جامعات..إلخ) و42% بقربه من مراكز الخدمات الصحية/ الطبية (مثل: مستشفيات، عيادات..إلخ) يليها البقاليات/ محلات السوبرماركت الصغيرة (35%) وقربه من مكان العمل/ الوظيفة (33%). يبدو أن المستطلعين في دولة الإمارات يهتمون بالشكل الأكبر لقرب العقار من البقاليات/ محلات السوبرماركت الصغيرة (40%).

أضاف رودز إلى ذلك قائلاً: "كشفت لنا الدراسة عن أن المستثمرين يبحثون عن القيمة مقابل المال (88%)، الجودة العالية (87%) وسهولة الوصول إلى الشوارع الرئيسية من موقع العقار (75%) عند رغبتهم بشراء عقار سكني مما يعني أنه يمكن للمشاركين في المعرض الاستفادة من هذه المعلومات للإعلان عن ما يمكنهم تقديمه للمستثمرين خلال مشاركتهم في هذا العام."

"بالإضافة إلى ذلك فلقد شهدنا تغيّراً في طريقة تفكير المستثمرين فيما يتعلّق بحجم العقار الذي يرغبون بشرائه حيث اختلف عن الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة أو حتى من استديو في عام 2016 إلى رغبة غالبية المستطلعين (54%) بشراء شقق مكوّنة من 2-3 غرف نوم، على حسب نتائج هذا العام. قد يكون هذا التغيير عاكساً لزيادة ثقة المستثمرين في سوق العقارات حيث تشير التقارير إلى انتعاش قطاع العقارات."

وقد أظهرت النتائج بأن نصف المستطلعين يشعرون بنقص وجود عقارات سكنية بأسعار مقبولة في سوق العقارات بدول الخليج في حين يعتقد 31% بأن المشكلة تكمن في نقص عدد سماسرة/ وسطاء العقارات في المنطقة بالإضافة إلى رغبة 28% من المستطلعين بالحصول على البيانات المتطلبة للمقارنة بين العقارات المتوفرة بشكل أفضل. وقد ظهرت بعض عوامل الاقتصاد الكلي المحددة كعناصر مسببة للقلق بالنسبة للمستثمرين حيث اعتبر 72% منهم حالة الاقتصاد المحلي أمراً مقلقاً في حين يشعر 68% بعدم الثقة بالسماسرة/ وسطاء العقارات و67% يشعرون بالقلق من نسبة الأمان في سوق العقارات في الدولة التي يرغبون بالاستثمار فيها.

مع وعي أكثر من ثلث المستطلعين في دولة الإمارات (35%) عن مبادرات دبي لتكون    أول حكومة بتكنولوجيا الـ Blockchain مع حلول عام 2020، يقوم منظمو معرض سيتي سكيب العالمي بالتحضير لإبراز آثار الـ Blockchain في سوق العقارات من خلال مؤتمر معرض سيتي سكيب العالمي والذي سيقام يوم الأحد بتاريخ 10 سبتمبر، قبل يوم واحد من افتتاح المعرض، في فندق كونراد دبي.

Infographic: GCC Real Estate Investor Sentiment

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق