العالم العربي: انطباع بريطانيا

العالم العربي: انطباع بريطانيا
من قبل

يجد معظم البريطانيون العالم العربي غامضاَ بالنسبة إليهم وهناك عدد صغير منهم فقط ممن يرغبون بمعرفة المزيد عن هذه المنطقة. عند التفكير بالتدخل العسكري البريطاني في العالم العربي فهم يقومون بالحكم على الأمر على أساس مدى احتمالية نجاحه بجلب السلام والاستقرار إلى المنطقة، الأمر الذي يعتقدون بأن الجهود المبذولة لتحقيقه قد فشلت في ذلك. هم منقسمون فيما يتعلّق بتوافد العرب إلى بريطانيا حيث يتمنون لو يقوم هؤلاء العرب بالاندماج بشكل أفضل في المجتمع المحلي ويشعرون بالقلق تجاه ازدياد رهاب الإسلام (الإسلاموفوبيا).

هذه هي أبرز نتائج أحدث استطلاعاتنا في يوجوف. قامت شركة يوجوف، بالتعاون مع صحيفة عرب نيوز ومجلس تعزيز التفاهم العربي- البريطاني (كابو) بإجراء استطلاع للرأي مع ما يزيد على 2,000 مقيم في بريطانيا لتحليل انطباعاتهم عن العالم العربي وعن تغطية وسائل الإعلام البريطانية لقضاياه وعن المهاجرين العرب الذين يعيشون في بريطانيا اليوم.

أقلّ من 1 من بين كل 5 مستطلعين من بريطانيا يزعمون بأن لديهم نسبة من المعرفة عن العالم العربي. وقد قامت نسبة مماثلة لهؤلاء بزيارة العالم العربي في حين قال ربع المستطلعون بأنهم لا يعرفون أي شيء عن هذه المنطقة. لكن بالرغم من ذلك، يشعر 30% فقط بأنه يجب على الإعلام البريطاني زيادة نسبة تغطيته لأخبار وقضايا العالم العربي. 22% فقط من المستطلعين يشعرون بأن الأخبار التي تتداولها وسائل الإعلام البريطانية عن العالم العربي هي تعتبر دقيقة.

يتّحد البريطانيون في اعتقادهم بأن خوضهم للحرب في العراق عام 2003 كان خطأً حيث يرفض 83% هذا التدخّل العسكري. وعند سؤالهم عن تأثير السياسة الخارجية البريطانية على العالم العربي، اشتكى 57% من المستطلعين بأنها غير فعالة على الإطلاق فيما يتعلّق بالمطالبة بحقوق الإنسان وتعزيز الأمن العالمي. 13% فقط من المستطلعين يعتقدون بأن سياسة بريطانيا الخارجية في العالم العربي تعمل على تثبيت دعائم الاستقرار في المنطقة. لكن، وبالرغم من ذلك، فلا شك بأن شعورهم بالحصول على الحماية ضد خطر الإرهاب عليهم قد جعل ما يزيد على نصف المستطلعين يدعمون استمرار التدخل العسكري البريطاني لمحاربة داعش في سوريا/ العراق.

يعتبر ما يزيد على نصف المستطلعين بأن العالم العربي مرتبط بالتفرقة الصارمة بين الجنسين في حين يشعر 46% منهم بأنه مرتبط بالإسلام ويعتقد 31% بأنه مرتبط بالثراء والغنى (المادي). ما يقلّ عن ربع المستطلعين يربطون العالم العربي بالتطرّف ويشعر 14% فقط بأنه مرتبط بالعنف. بالرغم من أعداد المهاجرين إلى الخارج منه بالإضافة إلى التأثير الاقتصادي للحروب عليه فإن 6% فقط من المستطلعين في بريطانيا يربطون العالم العربي بالفقر.

41% من المستطلعين يرفضون السفر إلى العالم العربي في المستقبل – قلقاً حول الأمن والسلامة وبسبب قضايا حقوق الإنسان في المنطقة. أما بالنسبة للأشخاص الذين قد يفكرون بالسفر إلى العالم العربي فإن الوجهات الأكثر شيوعاً بينهم هي مصر، المغرب وتركيا.

بناءاً على نتائج استطلاعاتنا فقد وجدنا بأن معظم البريطانيين لا يدعمون هجرة العرب إلى المملكة المتحدة حيث يعتقد 63% منهم بأن المهاجرين قد فشلوا في الاندماج مع المجتمعات الأمريكية/ الغربية وهم الآن يعيشون في مجتمعات منعزلة ومنغلقة. 28% فقط من المستطلعين يعتبرون هجرة العرب إلى بريطانيا أمراً إيجابياً لكنهم يتعاطفون معهم حيث يعتقد 70%  بأن تصريحات السياسيين والمعلّقين والشخصيات العامة ضد اللاجئين تزيد من خطورة ارتفاع نسبة جرائم الحقد والكراهية في المملكة المتحدة. ويعتقد 72% كذلك بأن مشكلة رهاب الإسلام (الإسلاموفوبيا) قد أصبحت مشكلة أكبر في بريطانيا هذه الأيام مما كانت عليه في السابق.

يسلّط استطلاعنا هذا الضوء على بعض الانقسامات السياسية المثيرة للاهتمام في بريطانيا في يومنا هذا حيث أن الأشخاص الذين قاموا بالتصويت لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هم أكثر احتمالاً بأن يعتقدوا بأن المهاجرين العرب لهم تأثير سلبي على بريطانيا، مقارنة بالأشخاص الذين صوّتوا لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي (61% مقارنة بـ 9%، على التوالي). الأشخاص الأصغر سناً هم أيضاً أكثر احتمالية بأن يكونوا إيجابيين تجاه هجرة العرب. لكن حتى عند الأخذ بعين الاعتبار سن المستطلعين ومستواهم التعليمي فإننا نجد ارتباطاً قوياً بين التصويت لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبين الانطباعات السلبية التي لديهم عن العرب.

اطّلع على النتائج الكاملة للاستطلاع هنا >

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق