ثمانية من بين كل 10 من المتخصصين في مجال الإعلام يعتقدون بأن البيانات تضيف قيمة للتصريحات الصحفية

ثمانية من بين كل 10 من المتخصصين في مجال الإعلام يعتقدون بأن البيانات تضيف قيمة للتصريحات الصحفية
من قبل

على حسب دراسة جديدة قامت شركة يوغوف فيها بالكشف عن الأمور التي يقوم المتخصصون في مجال الإعلام بتقديرها بالشكل الأكبر فيما يتعلّق بالتصريحات الصحفية 

كشفت نتائج أحدث إحصاءات لشركة يوغوف والتي أجريت مع متخصصين في مجال الإعلام حول منطقة دول الخليج العربي عن الإجماع العام بقيمة محتويات التصريحات الصحفية المثيرة للاهتمام وعن الانطباعات الإيجابية تجاه وكالات العلاقات العامة في المنطقة.

فقد أظهرت الدراسة بأن هناك قيمة إضافية واضحة بالنسبة لـ 8 من بين كل 10 متخصصين في مجال الإعلام (79%)عند نشر بيانات ناتجة عن بحث ما متعلّق بالخبر الصحفي. ويرى الصحفيون كذلك بأنه يمكن أن يكون هنالك تأثبر كبير للأبحاث التسويقية حيث أن 73% أيّدوا بأن الأبحاث التسويقية قد تشكّل الرأي العام.

قال ثلاثة أرباع المستطلعين (76%) بأن المقال المدعّم ببحث هو أكثر احتمالية لجذب الانتباه في حال كان يتناول إحصاءات عن عيّنة ديموغرافية مثيرة بالاهتمام. وقد أشار المستطلعون كذلك بوجود عوامل هامة قد يقومون بأخذها بعين الاعتبار عند اتخاذهم لقرار نشر المقالات الصحفية، مثل حجم العيّنة، والذي قال 91% من المستطلعين بأنه أمر مهم بالنسبة إليهم.

عنوان موضوع الرسالة هو العامل الأهم لجذب اهتمام الصحفيين

من بين المتخصصين في مجال الإعلام والذين لديهم مهام تتعلّق بالعلاقات العامة في وظيفتهم، قالت النسبة الأعلى من المستطلعين (51%) بأن عنوان موضوع الرسالة هو العامل الأهم في الحصول على  اهتمامهم. فعند سؤالهم عن أي من المقالات الصحفية التي تصلهم عبر البريد الإلكتروني يختارون لقراءتها، برزت عوامل أخرى هامة من بينها جاذبية عنوان المقال (بالنسبة لـ50% من المستطلعين) وبأنها مرسلة من شخص يعرفونه/ اسم مألوف لهم (بالنسبة لـ41%).

لكن وبالرغم من ذلك فإن الأولويات تختلف على حسب المنطقة فالمتخصصين بمجال الإعلام في دولة الإمارات مثلاً هم أكثر احتمالية بـ15% من أن يقوموا بالأخذ بعين الاعتبار عنوان موضوع الرسالة بالمقارنة مع نظرائهم في المملكة العربية السعودية. هم كذلك أكثر احتمالاً بنسبة 11% بتقدير علاقتهم الطيبة مع تنفيذي العلاقات العامة مقارنة بهؤلاء في السعودية.

العوامل الأقل أهمية بالنسبة للمتخصصين في مجال الإعلام في المنطقة عند اتخاذهم لقرار أي من المقالات الصحفية ستناول على أولوية عن غيرها تتضمّن: طول المقال الصحفي حيث قال 3 من بين كل 10 بأنه أمر مهم (29%) وما إذا كان تصميم المقال الصحفي جذاباً (27%).

يزعم 7 من بين كل 10 مستطلعين بأن انطباعاتهم عن العلاقات العامة ووكالات الإعلام قد تحسنت خلال الـ18 شهر الماضية

لدى معظم المتخصصين في مجال الإعلام انطباعاً إيجابياً عن وكالات العلاقات العامة والإعلام في المنطقة حيث أنهم كذلك يقدّرون جهودها المبذولة في صناعة الأخبار والمحتويات. وبشكل عام فإن 78% من المستطلعين يشعرون بالثقة من أن وكالات الإعلام والعلاقات العامة هي ذات مصداقية وبأن 69% يمكنهم وصف علاقتهم معها بأنها "جيدة" أو "جيدة جداً". إضافة إلى ذلك، يشعر ثلث المستطلعون بأن وكالات الإعلام والعلاقات العامة هي على معرفة بالكثير من الأمور (35%) ولديها دور ما في المجتمع (33%).

ما يزيد على 7 من بين كل 10 من الأشخاص الذين تم إجراء المقابلة معهم (71%) قد قالوا بأن انطباعاتهم عن وكالات الإعلام والعلاقات العامة قد تحسنت خلال الـ18 شهر الماضية. الأسباب الأهم تتضمن: الاعتقاد بأنهم على علم أكبر بالشركة التي يقومون بالإعلان لها (بالنسبة لـ37%)، تجسين طريقة تواصلهم وتعاملهم مع الآخرين ( 36%) وبأنهم قد أصبحوا أكثر إبداعاً (بالنسبة لـ35% من الأشخاص).

تمّ جمع البيانات عبر الإنترنت في الفترة ما بين 11 و 17 سبتمبر 2017 من خلال خدمة أومنيبس يوغوف عبر الإنترنت وقد شارك بالاستطلاع 505 من المتخصصين في مجال الإعلام حول دول الخليج العربي.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق