دراسة شملت 20 دولة تكشف عن أن الشخصية أهم من الجمال الخارجي عند اختيار شريك الحياة

دراسة شملت 20 دولة تكشف عن أن الشخصية أهم من الجمال الخارجي عند اختيار شريك الحياة
من قبل

الاختلافات في وجهات النظر بين الذكور والإناث هي الأكبر حول هذا الموضوع في مصر والسعودية

كشفت نتائج دراسة عالمية جديدة قامت بها شركة يوغوف عن الصفات المفضّلة لدى الأشخاص عند اختيار شريك الحياة عن أن الشخصية هي أهم من الجمال الخارجي بالنسبة للأفراد حول العالم.

قامت دراسة يوغوف أومنيبس، والتي شارك فيها الأعضاء المسجلون في فريق استطلاعات يوغوف عبر 20 دولة مختلفة، بسؤال المستطلعين عما يهمهم بلأكثر عند اختيار شريك الحياة – هل يعتقدون بأن الشخصية أهم من الجمال الخارجي أم أن الجمال الخارجي هو أهم من الشخصية؟

وقد جاء الإجماع العالمي بالنسبة للإناث على وجه التحديد وفي كافة الدول المشاركة في الاستطلاع بأن الشخصية أهم من الجمال الخارجي. أما بالنسبة للذكور، فيبدو أن الفيتنام هي الدولة الوحيدة التي تطغى فيها أهمية الجمال الخارجي على الشخصية حيث أن 46% من الفيتناميين الذكور يعتبرون الشخصية أمراً مهماً.

يبدو أن الإناث في الدول الاسكندنافية هن الأكثر احتمالاً من بين دول العالم بأن يفضّلن الشخصية على الجمال الخارجي مقارنة بالإناث في الدول الآسيوية مثل إندونيسيا، الفيتنام وتايلاند واللاتي كنّ الأقل تأييداً لذلك.

أوضحت نتائج الدراسة بأن الفارق الأكبر في وجهات النظر بين الذكور والإناث حول العالم فيما يتعلّق بهذا الموضوع قد جاء في مصر والسعودية حيث أن 55% من الذكور في مصر قد اعتبروا الشخصية أهم من الجمال الخارجي مقارنة بـ 83% من الإناث في مصر. أما في المملكة فقد اعتبر 52% من الذكور بأن الشخصية أهم من الجمال الخارجي مقارنة بـ79% من الإناث. في دولة الإمارات، قامت 76% من الإناث بإعطاء الشخصية أهمية أكبر من الجمال الخارجي مقارنة بـ47% من الذكور.

وقد قام الاستطلاع كذلك بالطلب من المستطلعين أن يقوموا بترتيب أهمية ستة صفات مختلفة يرجونها في شريك حياتهم.

وكما قد يكون متوقعاً، فإن الإعجاب بالشخصية قد طغى على باقي الصفات بالنسبة لمعظم الذكور والإناث حيث قاموا بترتيب هذا الأمر على أنه الأكثر أهمية أو ثاني أكثر أهمية. وقد اعتبرت الإناث في هذه الدول الثلاثة أن الإعجاب بالشخصية هو الأمر الأهم. لكن وبالرغم من الإجماع على ذلك إلا أن الفرق بين أولويات الذكور والإناث تبدأ من هنا.

فبالنسبة لغالبية الذكور في دولة الإمارات والسعودية ومصر فإن أهم ثلاث صفات يرجونها في شريكة حياتهم متشابهة بين الثلاثة دول حيث قاموا باختيار الشخصية ومن ثم الجمال والذكاء.

أما بالنسبة للإناث فقد أظهرت النتائج اختلافات بالرأي على حسب الدول. فبعد احتلال الشخصية المرتبة الأولى في الأهمية لدى جميع الدول، اعتبرت الإناث في دولة الإمارات حس الفكاهة ثاني أهم الأمور عند اختيار شريك الحياة، يليه ذلك الذكاء. الإناث في مصر قمن بتفضيل الذكاء في المرتبة الثانية وأن تكون لديهم اهتمامات مشتركة في المرتبة الثالثة. أما في المملكة فقد اختلف الأمر حيث قمن الإناث بتفضيل الاهتمامات المشتركة، في المرتبة الثانية، على الذكاء، في المرتبة الثالثة.

 

تم إجراء كافة الاستطلاعات عبر الإنترنت من خلال خدمة YouGov Omnibus وتعتبر نسبة استخدام الإنترنت في عديد من الدول منخفضة جداً حيث يمكن اعتبار العيّنة ممثلة فقط لمستخدمي الإنترنت في هذه الدول. الدول التي يقلّ فيها مستخدمو الإنترنت عن 60% هي مصر، الهند، إندونيسيا، الفلبين، السعودية، تايلاند والفيتنام.

تمّ جمع البيانات من 1,002 مقيم في دولة الإمارات و 1,002 آخرين في مصر و 1,000 مقيم في المملكة العربية السعودية حيث جرى الاستطلاع في الفترة ما بين 2 – 16 أغسطس 2017. البيانات تعكس بشكل عام نسبة الأشخاص البالغين المستخدمين للإنترنت في الدول الثلاثة.

استعراض نتائج البحث كاملة >

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق