نسبة تأدية الاستطلاعات عبر الهاتف المحمول تصل إلى 61% في ظل تقديم يوغوف لخدمات أبحاث رقمية بالكامل ف

نسبة تأدية الاستطلاعات عبر الهاتف المحمول تصل إلى 61% في ظل تقديم يوغوف لخدمات أبحاث رقمية بالكامل ف
من قبل

يوغوف بتحويل كافة عملياتها لتكون رقمية تماماً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتصبح شركة الأبحاث العالمية الرائدة الوحيدة في المنطقة التي تقدّم خدمات أبحاث تماماً عبر الإنترنت.

جاء هذا القرار تماشياً مع الرؤية العالمية الأساسية للشركة لتكون الرائدة حول العالم في مجال الأبحاث التسويقية وتحليل البيانات عبر الإنترنت، والذي يعتبر طموحاً يقوده مؤسس الشركة والمدير التنفيذي لها، ستيفان شكسبير.

منذ دخولها إلى سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قبل 12 عام مضى، قامت شركة يوغوف ببناء فريق استطلاعات عبر الإنترنت مكوّن من أشخاص يشاركون في استطلاعات رقمية عبر 21 دولة. قام المسجلون في فريق الاستطلاعات هذا باستكمال ما يزيد على 3،4 مليون استطلاع عبر الإنترنت لشركة يوغوف، بالمقارنة مع 670 ألف استطلاع منذ 4 سنوات فقط، مما يشير إلى النموّ الهائل للمشهد الرقمي في العالم العربي.

الأمر الأكثر إثارة حول هذا الموضوع هو التغيير الذي طرأ على اختيار الأفراد لوسيلة مشاركتهم في الأبحاث التسويقية. ففي دول مثل الإمارات والبحرين والكويت، يمتلك اليوم ما يزيد على 75% من الأشخاص هاتفاً ذكياً *. وفي شهر مايو من عام 2017، ولأول مرة في تاريخ فريق استطلاعات يوغوف في دول الشرق الأوسط و شمال أفريقيا، تجاوزت مشاركة الأفراد في الاستطلاعات عبر الهاتف المحمول مشاركتهم بها باستخدام جهاز الكمبيوتر بنسبة 51% مقابل 49%. ومنذ ذلك الحين، استمرت نسبة مشاركة الأشخاص بالاستطلاعات من خلال الهاتف المحمول بالارتفاع لتصل في يناير 2018 إلى 61% في حين انخفضت نسبة المشاركة في الاستطلاعات على جهاز الكمبيوتر في المنطقة إلى 39%.

بالنسبة لشركة يوغوف، جاء هذا الدليل في الأساس ليجعل من الأبحاث التسويقية عبر الإنترنت أكثر الوسائل كفاءة وفعالية يمكن للشركات من خلالها التواصل مع المستهلكين للكشف عن ومن ثم التعمّق في الآراء الثاقبة التي هم بحاجة إليها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وإلى هذا الحين، قامت الشركة بالاستثمار بشكل ضخم في مجموعة منتجاتها للبيانات الرقمية وخدماتها المتخصصة لتزويد عملائها بهذه المعلومات بشكل أسرع ولكن بنفس الدقة العالية التي يتوقعونها منها.

علّق سنديب شهال، المدير التنفيذي للعمليات في شركة يوغوف، قائلاً: "لقد شهدنا على مدى الـ12 سنة الماضية ارتفاع نسبة المشاركة في الاستطلاعات عبر الإنترنت في المنطقة. وقد مكننا هذا الحوار المتواصل مع المستهلكين من بناء مجموعة بيانات صلبة ومفصّلة على حسب عدد من السمات المهمة المتعلقة بالتوجهات في الحياة وبأنماط الحياة المختلفة لدى الأفراد والتي نقوم باستخدامها لتلبية الاحتياجات المحددة لكل عميل."

"علينا دائماً استخدام الوسائل الأكثر فعالية للتواصل مع الشركات ومع وسائل الإعلام والمستهلكين – وفي هذه الحالية، أصبحت هذه الوسائل رقمية، مما يشعرنا بالسرور – حيث أنه لا توجد أي شركة أخرى في المنطقة توازي خبرتنا في هذا المجال. يخبرنا أفراد فريق استطلاعاتنا بأنهم يرغبون بالمشاركة معنا رقمياً – لذا سيكون ذلك هو أساس عملياتنا عند خدمة عملائنا في المنطقة."

بالنسبة لـ يوغوف فإن ’الحوار الفعال‘ الذي تقدّمه الأبحاث عبر الإنترنت هو ما يميّز هذه الشركة عن غيرها في المنطقة. وبالتعليق على هذا الانتقال إلى الخدمات الرقمية، قال مؤسس شركة يوغوف والمدير التنفيذي لها ستيفان شكسبير: "كل يوم، ومع كل استطلاع يقوم أفراد فريق استطلاعات يوغوف عبر الإنترنت باستكماله، هم يقومون كذلك وبشكل طوعي ببناء لمحة شخصية أعمق لهم عن شخصياتهم وتصرفاتهم. وعند دمج هذا الحوار المتواصل معهم بالأدوات المتطورة لانتقاء العيّنة المستهدفة وتحليل البيانات من قبل خبرائنا من الباحثين في دبي، يمكنك رؤية الإمكانيات الهائلة التي يمكن للأبحاث التسويقية الرقمية إضافتها إلى مستقبل الشركات حول العالم العربي."

المصادر: تقرير السوق العالمي للهواتف لعام 2017 (2017 Global Mobile Market Report) – موقع Newzoo الإحصائي*.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق