التفاؤل يعمّ دولة الإمارات في 2018 بالرغم من القلق تجاه التحديات المتوقعة الناتجة عن فرض الضريبة الج

التفاؤل يعمّ دولة الإمارات في 2018 بالرغم من القلق تجاه التحديات المتوقعة الناتجة عن فرض الضريبة الج
من قبل

أظهرت نتائج أحدث دراسة من يوغوف أومنيبس بأنه وبالرغم من القلق تجاه التحديات المتوقعة بسبب تطبيق ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات، إلا أن المقيمين في الدولة يشعرون بالتفاؤل بشكل كبير في هذا العام القادم.

ففي الشهر الأول من تطبيق ضريبة القيمة المضافة، قامت شركة يوغوف بإجراء استطلاع مع ما يزيد على 1000 شخص من المقيمين في دولة الإمارات لفهم انطباعاتهم ومشاعرهم حول الدولة والتأثير المباشر على المجتمع بعد تطبيق هذا القانون الجديد.

كشفت النتائج عن أن 50% من المستطلعين لديهم انطباعات ومشاعر إيجابية تجاه دولة الإمارات لعام 2018 في حين أن 34% يشعرون بالحيادية و15% عبّروا عن مشاعر سلبية. لكن يبدو أن المشاعر الإيجابية تطغى بالرغم من أن 62% من المقيمين في الدولة يشعرون بأن تطبيق ضريبة القيمة المضافة سيؤدي إلى ظهور تحديات وصعوبات قد تواجهها الدولة.

تشير الدراسة إلى أن غالبية المستطلعين هم غير واثقين حول تأثير تطبيق ضريبة القيمة المضافة على الاقتصاد في حين يشعر ما يزيد على الثلث منهم (38%) بأنه سيكون لها أثراً إيجابياً، 40% من المستطلعين هو محايدون تجاه التأثير و22% يعارضون ذلك.

تظهر النتائج بأن هذا الانطباع، إلى حد ما، هو نتيجة لزيادة المصاريف المتوقعة حيث يتوقّع 44% بأن مصاريفهم سوف ترتفع بشكل ملحوظ نتيجة للضريبة في حين تشعر نسبة مماثلة لذلك (44%) بأنها ستؤدي إلى خفض دخلهم المتاح.

إلى هذا الحد، يشعر غالبية المقيمين في دولة الإمارات (46%) بأنه يمكن للموظفين في الدولة توقّع الحصول على زيادة في الراتب للتعويض عن زيادة مصاريفهم نتيجة لتطبيق ضريبة الدخل المضافة.

بشكل عام، يتوقّع ما يزيد على نصف المستطلعين صرف مبالغ أكبر من المال في عام 2018 حيث يعتقد غالبيتهم بأن هذه المصاريف ستتجه إلى سد احتياجاتهم لتسديد فواتير الكهرباء والمياه بالإضافة إلى مصاريف المواصلات/ البنزين (49% لكل منها) وشراء احتياجات المنزل (48%).

وفي حين أنهم واثقون من تأثير ضريبة القيمة المضافة على مصاريفهم الشخصية إلا أن المتسطلعين لا يشعرون بنفس المستوى من الثقة تجاه تأثير الضريبة على التعاملات المالية بين الشركات. فعند سؤالهم عمّا إذا كانوا يعتقدون بأن ضريبة القيمة المضافة سوف تؤدي إلى تنظيم الإقراض المصرفي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وقف الغالبية العظمى من المستطلعين على الحياد (55%) بعدم موافقتهم أو معارضتهم لهذه العبارة في حين وافق 28% عليها واختلف 17% معها.

نسبة أكبر بقليل من المستطلعين يعتقدون بأن هذا القانون سيجعل حسابات الشركات والمعاملات المالية أموراً أكثر شفافية (39%) إلا أن غالبية المستطلعين يبقون في الحياد تجاه ذلك (42%) و19% غير موافقين لهذه العبارة.

عند سؤالهم عن احتمالية تأثير ضريبة القيمة المضافة على السائحين الذين سيقومون بزيارة دولة الإمارات، يعتقد 35% من المقيمين بأن تطبيق هذه الضريبة سوف يؤدي إلى إبعاد السائحين والزوار عن دولة الإمارات. وتبقى النسبة الأكبر من المستطلعين غير واثقة من أثر تطبيق الضريبة (38% من المستطلعين لا يعرفون) و21% يعتقدون بأنها لن تؤثر على السياحة في الدولة.

من المثير بالاهتمام بأنه وفيما يتعلّق بالتعامل مع ضريبة القيمة المضافة خلال الحياة اليومية، يعتقدد 45% من المقيمين في دولة الإمارات بأن ضريبة القيمة المضافة سوف تؤدي إلى تعقيد عمليات الشراء والدفع بسبب المبالغ القليلة/ الكسور التي ستزداد الحاجة إليها.

وقد أدّى تطبيق هذه الضريبة كذلك إلى زيادة تساؤلات المقيمين في الدولة عمّا قد يحدث بعد ذلك. يعتقد ما يزيد على نصف المستطلعين (54%) بأن تطبيق هذا القانون الجديد قد يزيد من احتمالية تطبيق ضريبة الدخل في دولة الإمارات في المستقبل.

تعليقاً على نتائج هذا البحث، قالت كيري ماك لارين، مديرة أبحاث أومنيبس في شركة يوغوف: "مع قيام دولة الإمارات بتطبيق ضريبة القيمة المضافة، كشفت نتائج هذه الدراسة بأن المجتمع لا يزال غير واثق إلى حد كبير عن أثر الضريبة في المستقبل فمن الواضح بأن هناك بعض التحفظات لدى المستطلعين حول زيادة المصاريف وعن الأثر الذي سيحدثه هذا القانون على السائحين الذين يرغبون بزيارة دولة الإمارات. لكن وبالرغم من كل ذلك إلا أن النتائج لم تحسم عمّا إذا كان هناك نمط بالشعور بالإيجابية أم السلبية تجاه الضريبة. وإن واقع شعور المستطلعين بالإيجابية بشكل كبير تجاه عام 2018 يعكس بأن موقف الدولة قويّ مع احتفاظ المجتمع بآرائه الحاسمة تجاه ضريبة القيمة المضافة مع بدئنا للعام الجديد."

تمّ جمع بيانات استطلاع يوغوف أومنيبس في الفترة ما بين 18 و 24 يناير 2018 وقد شارك في الدراسة 1,022 مقيم في دولة الإمارات. البيانات تعكس بشكل عام نسبة الأشخاص مستخدمي الإنترنت في دولة الإمارات.

لمعرفة المزيد عن يوغوف أومنيبس >

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق