إجازة الصيف هي وقت العائلة في الإمارات والسعودية

إجازة الصيف هي وقت العائلة في الإمارات والسعودية
من قبل

كشفت نتائج دراسة حديثة لـ يوغوف عن التغييرات التي يقوم بها الأفراد في الإمارات والسعودية في روتين حياتهم لقهر الحر خلال فصل الصيف

أغسطس 19، 2018:  يبلغ فصل الصيف ذروته في شهر أغسطس في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية حيث تصل معدلات درجات الحرارة إلى 40 – 45 درجة مئوية مما يدفع ما يزيد على نصف المقيمين (57%) في هاتين الدولتين حالياً إلى إجراء تغييرات على عاداتهم الغذائية وزيادة اهتمامهم بالبشرة والشعر لوقاية أنفسهم من درجات الحرارة المرتفعة.

 

النشاطات في فصل الصيف

الإكثار من شرب السوائل، استخدام المواصلات العامة بدلاً من السير على الأقدام في الطقس الحار، البقاء في المنزل لقراءة الكتب، أو القيام بزيارة المولات هي جميعها بعض الأساليب التي يتبعها الأفراد في الإمارات والسعودية للتأقلم مع درجات الحرارة المرتفعة في الصيف.

Beat the heat

 

واحد من بين كل شخصين في كلتا الدولتين يفضّلون قضاء الوقت مع العائلة أو الأصدقاء في المنزل أو الذهاب إلى بركة السباحة للاسترخاء والاستمتاع بالوقت. 48% من الأشخاص يقومون بالتخطيط لإجازة قصيرة في مكان ما لتفادي الحر. هذه النسبة هي أعلى في المملكة حيث يخطط 53% من المقيمين فيها الذهاب في إجازة قصيرة بالمقارنة مع 43% من الأشخاص في دولة الإمارات. وفي حين أن الأفراد في دولة الإمارات هم أكثر احتمالية للسفر إلى بلادهم لقضاء إجازة الصيف إلا أن الأفراد في السعودية (44%) يفضلون  السفر إلى بلد ذو طقس أبرد.

الإكثار من شرب المياه والعصائر الطازجة بدلاً من المشروبات الغازية هو الخيار الأمثل بالنسبة لغالبية الأفراد (51%) في هذا الجو الحار. ما يقارب الـ60% من المستطلعين في دولة الإمارات و43% في السعودية يقومون بإجراء هذا التغيير على روتينهم اليومي. ويتناول ما يقارب ثلثيّ المستطلعين الفواكه والخضروات مثل البطيخ والخيار..إلخ. بكثرة للشعور بالبرودة. واتخاذاً للحيطة والحذر، قال ما يقارب نصف المستطلعين (46%) بأنهم يقللون من تناولهم للطعام في الخارج خلال فصل الصيف في حين قال نصف المستطلعون (51%) بأنهم يقللون من تناول المأكولات الدهنية والحارة.

يقوم 5 من بين كل 10 مستطلعين بنقل رياضتهم الخارجية إلى الداخل في أيام الصيف الحارة ومحاولة ممارستها في الصباح الباكر بدلاً من الظهر. وتفضّل نسبة كبيرة من الأفراد (43%) السباحة للاسترخاء والشعور بالانتعاش.

 

عادات الاعتناء بالبشرة والشعر

في حين أن الإكثار من شرب السوائل والحفاظ على حمية غذائية متوازنة هي من أهم الأمور بالنسبة للمستطلعين، يقوم الأفراد كذلك بإجراء تعديلات على عاداتهم في الاعتناء بالبشرة والشعر.

5 من بين كل 10 مستطلعين يقومون باستخدام كريم الوقاية من الشمس بشكل أكبر  في الأيام الحارة.

وفيما يتعلّق بمظهرهم الخارجي وملابسهم، 44% من المستطلعين يفضّلون عدم وضع الماكياج وإبقاء الشعر قصيراً للتخفيف من الشعور بحرارة الطقس، 52% من الذكور و 37% من الإناث. لكن ترتفع نسبة الاتي يفضلن عدم وضع الماكياج في المملكة (52%) مقارنة بدولة الإمارات (37%).

 

بالتعليق على هذه النتائج، قالت رئيسة أبحاث أومنيبس، كيري ماك لارين: "تغيّر الطقس يعني تغيير عاداتنا في حياتنا اليومية. ومع حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة فإنه من المتوقع ان يقوم الأفراد باتخاذ بعض الإجراءات لقهر الحر. لذا فيبدو أن الاشخاص يفضّلون البقاء في المنزل والقيام بالنشاطات الداخلية في فصل الصيف مقارنة بالشهور الأخرى خلال السنة. ويبدو كذلك بأن فصل الصيف هو الوقت الأمثل لقضاء الإجازة بالنسبة للكثيرين الذين يفضلون السفر إلى دول ذات طقس أقلّ حرارة من بلادهم."

وبالرغم من بلوغ فصل الصيف ذروته حالياً إلا أن هنالك دائماً العديد من الطرق لقهر الحر فيه.

 

تمّ جمع البيانات لهذه الدراسة عبر الإنترنت باستخدام YouGov Omnibus . وقد شارك في الدراسة 2009 مجيب في المملكة ودولة الإمارات في الفترة ما بين 6-13 أغسطس 2018 باستخدام قاعدة بيانات  فريق استطلاعات يوغوف المكوّن مما يزيد على 6 ملايين شخص حول العالم. البيانات تعكس بشكل عام عيّنة الأفراد البالغين المستخدمين للإنترنت في كل من الدولتين المشاركتين في الاستطلاع.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق