تحوّل جذري لسوق السيارات في المملكة مع قيادة المرأة لها

تحوّل جذري لسوق السيارات في المملكة مع قيادة المرأة لها
من قبل
  • ربع الإناث في المملكة قد قمن بالتقديم للحصول على رخصة قيادة و 3 من بين كل 5 من الأخريات يزعمن القيام بذلك قريباً
  • من بين اللاتي سيقمن بالحصول على رخصة قيادة، تنوي الغالبية (78%) شراء سيارة خاصة

أغسطس 27، 2018: يعتبر رفع قرار حظر قيادة المرأة للسيارة بمثابة حدث عظيم في تاريخ المملكة العربية السعودية. وقد قام ما يقارب ربع الإناث (24%) بالتقديم للحصول على رخصة قيادة منذ أن فتحت لهنّ أبواب التقديم في شهر يونيو من هذا العام. وبالرغم من أن غالبية الإناث لم يقمن بالتقديم للحصول على الرخصة بعد، تزعم 61% بأنهن ينوين الحصول عليها في المستقبل.

أما بالنسبة للاتي لم يقمن بالتقديم للحصول على رخصة ولا يرغبن القيام بذلك، فإن السبب الأكبر لقرارهن هذا يعود إلى خوفهن من القيادة باعتبارها غير آمنة. وبالرغم من إطلاق المملكة لحملات تعليم وتوعية للإناث عن قيادة السيارات لنشر الوعي عن تعليمات السلامة، إلا أن هذا الأمر لا يزال يشكّل عائقاً في وجه تولّي المرأة عجلة القيادة في السيارة.

1 من بين كل 5 من الإناث لا يعتقدن بأنه يمكنهن القيادة بشكل جيّد

27% من الإناث يشعرن بأن القيادة أمر خطر ولديهن خوف من حوادث السيارات. 24% لم يتعلّمن القيادة من قبل و23% يعتقدن بأن أزواجهن/ أولياء أمورهن لن يسمحن لهن بقيادة السيارات.

Saudi women who do not intend to apply for a license

يعتبر قرار رفع حظر قيادة المرأة للسيارة في المملكة ليس مجرّد خبر جيّد للإناث فحسب بل ويشكّل كذلك فرص متنامية للشركات في مجال سوق السيارات. ما يزيد على ثلاثة أرباع الإناث الاتي ينوين الحصول على رخصة قيادة (78%) يخططن لشراء سيارة. غالبية هؤلاء يزعمن بأن قرار شراء السيارة يعود إليهنّ في حين من بين اللاتي لن يكنّ صاحبات القرار الأخير، قال ما يقارب نصف المستطلعات (48%) بأن أزواجهن سيقمن باتخاذ هذا القرار بالنيابة عنهن وبأن والد الزوج هو من سيقوم باتخاذ هذا القرار بالنيابة عن ربع المستطلعات (25%).

تمنح هذه النتائج نظرة ثاقبة لشركات السيارات والتي ترغب بتوجيه حملاتها الإعلانية لاستهداف الإناث وأصحاب القرار من أولياء أمورهن أثناء تحضيرها لرفع نسبة مبيعاتها مع تطبيق هذا القرار.

بالرغم من أن مدى سلامة قيادة السيارات يعتبر مصدر القلق الأكبر بالنسبة للإناث في المملكة إلا أن معظمهن يفضّلن البدء بسيارة صغيرة. فعند سؤالهن عن نوع السيارة التي يرغبن بقيادتها، فضّلت النسبة الأكبر من الإناث سيارات السيدان/ الصالون الصغيرة (16%) تليها سيارات السيدان/ الصالون متوسطة الحجم (13%) ومن ثم سيارات الدفع الرباعي/ SUV متوسطة الحجم (11%). وتعتبر السيارات الصغيرة عملية ليس فقط بسبب سهولة إيجاد موقف لصفّها في المدن المزدحمة فحسب، بل ولأنها كذلك اقتصادية في استهلاكها للوقود.

Top 5 car features for women

 من بين كل 5 إناث يعتبرن وجود الكاميرا الخلفية ونظام الحساسات للركن العكسي للسيارة من أهم الميزات التي يرغبن بتوافرها في السيارة.

 

أما فيما يتعلّق بالميزات التي يرغبن بتوافرها في السيارة، فقد تأكد شعور الإناث بالقلق تجاه القيادة حين ظهرت عوامل السلامة من أهمها بالنسبة إليهن.

ومن المثير بالاهتمام أنه بالنسبة للإناث الاتي قمن بتقديم طلب الحصول على رخصة قيادة، جاءت ميزة توافق السيارة مع الهواتف الذكية لاستيلام المكالمات وتشغيل الموسيقى...إلخ. من أهم الأمور لهنّ في السيارة التي يرغبن بقيادتها مما يشير إلى أنهن من الأشخاص المبادرين في تبنّي التكنولوجيا الحديثة ولديهن الثقة بأنفسهن للريادة في أمور السوق.

 

أبرز ماركات السيارات بالنسبة للإناث في المملكة

كشفت نتائج يوغوف براند إندكس منذ صدور قرار رفع حظر قيادة المرأة للسيارة في السعودية بأن تويوتا هي الشركة المفضلة للسيارات بين الإناث في المملكة حيث سجّلت 27.1 علامة على المقياس، تليها مرسيدس (26.7 نقطة) و ليكزس (24.2 نقطة).

Top 10 car brands for women in Saudi Arabia

تعتبر تويوتا الشركة الرائدة للسياراة في المملكة وقد قامت بتصميم أماكن مخصصة للموظفات من الإناث في صالات عرض السيارات وتأسيس مراكز اتصال مخصصة للإناث كذلك.

بالإضافة إلى ذلك، عكست نتائج ’ملاحظة الاسم التجاري‘ (والتي تقوم بقياس كمية المستطلعين الذين قاموا بسماع أي شيء عن العلامة التجارية) لنفس الفترة احتلال تويوتا للمركز الأول كذلك. جاءت مرسيدس وفورد في المركزين الثاني والثالث، على التوالي، مما يشير إلى أن هذه الشركات الثلاث هي الأكثر شيوعاً بين الإناث في المملكة منذ رفع قرار حظر قيادة المرأة للسيارة.

تعليقاً على هذه النتائج، قالت كيري ماك لارين، رئيسة أبحاث أومنيبس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يعتبر قرار رفع حظر قيادة المرأة للسيارة في السعودية رمزاً لاستقلالية المرأة ويمنح ذلك أيضاً فرصة عظيمة لشركات السيارات بتحقيق مبيعات أكثر لها في إحدى أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط. ويبدو أن السلامة هي أمر مهم جداً بالنسبة للإناث والاتي يفضلن قيادة سيارة صغيرة في البداية. لذا، فلدى مصنّعي السيارات في المنطقة فرصة عظيمة لكسب اهتمام هؤلاء الإناث من خلال تقديم المزيج الأمثل من المنتج المطلوب وطريقة تسويقه لهنّ لكسب التعامل معهنّ".

 

تمّ جمع البيانات لهذه الدراسة عبر الإنترنت باستخدام YouGov Omnibus . وقد شارك في الدراسة 431 مجيب في المملكة في الفترة ما بين 6-13 أغسطس 2018 باستخدام قاعدة بيانات  فريق استطلاعات يوغوف المكوّن مما يزيد على 6 ملايين شخص حول العالم بالإضافة إلى علامات مؤشر يوغوف براند إندكس. البيانات تعكس بشكل عام عيّنة الأفراد البالغين المستخدمين للإنترنت في المملكة العربية السعودية.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق