إعلانات الخدمة العامة لديتول تلمس الوتر الحساس لدى سكان دولة الإمارات مع استمرار أزمة فيروس كورونا

إعلانات الخدمة العامة لديتول تلمس الوتر الحساس لدى سكان دولة الإمارات مع استمرار أزمة فيروس كورونا
من قبل

خلال شهر مارس، شهدت ديتول أعلى نسبة ارتفاع في تذكر الأفراد لإعلاناتها مقارنة بأي من الشركات الأخرى في دولة الإمارات

مع مواجهة العالم لفيروس كورونا، تقوم الشركات والعلامات التجارية بدورها في تثقيف وتوعية المستهلكين حول كيفية التصرف في وسط هذه الأزمة الصحية التي حلّت بالعالم.

ديتول هي إحدى العلامات التجارية للعناية الشخصية ووفقاً لنتائج مؤشر يوغوف براند إندكس، فإنها قد حققت أعلى نسبة ارتفاع في تذكر الأفراد لإعلاناتها خلال شهر مارس في دولة الإمارات.

وتتابع الشركة باستخدام القنوات المتعددة المتاحة لها لتوصيل رسائل الخدمة العامة للشعب "للمساعدة في وقف انتشار فيروسات الجهاز التنفسي" وتعريف المشاهدين بكيفية حماية أنفسهم من الجراثيم (في المواقف المختلفة التي تواجههم مثل أثناء السفر أو ممارسة الرياضة). إضافة إلى ذلك، قامت ديتول أيضاً بطرح محتويات "لمكافحة الإشاعات" والمعلومات الخاطئة المتداولة عن كوفيد-19 مسلطةً الضوء على الموقع الإلكتروني للحقائق المتعلقة بالفيروس Covid-19Facts (والذي أنتجه مصنّعو ديتول).

ومن الواضح بأن رسائل الخدمة العامة هذه قد جذبت اهتمام سكان دولة الإمارات مع ارتفاع علامة تذكر الأفراد لإعلاناتها (والتي تقوم بقياس سواءاً ما إذا كان الشخص قد شاهد إعلاناً لها) بما يقارب الـ10 نقاط من 33.4+ في بداية شهر مارس إلى 43.0+ مع نهاية الشهر.

Dettol Ad of the month

مع زيادة إدراك الناس لأهمية النضافة الشخصية في الوقت الحالي، فإنه من غير المستغرب بأن مقياس الأخذ بعين الاعتبار شراء ديتول قد ارتفع من 31.8+ إلى 41.0+ في حين أن علامة المستهلكين الحاليين للمنتج قد ارتفعت بـ 11.5  نقطة لتصل إلى 36.3+، مما يعني أن عدداً أكبر من الأفراد يقومون باستهلاك هذه العلامة التجارية الآن.

وقد ساعد ذلك بدوره على تحسين الانطباعات حول العلامة التجارية وجودتها بالإضافة إلى احتمالية نصيحة الآخرين بتجربتها حيث ارتفعت جميعها بـ5 نقاط خلال شهر مارس.

 

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق