سكّان الإمارات والسعودية يتحضرون لقضاء وقت أطول باستخدام الإنترنت في رمضان هذا العام مقارنة بالسنوات

سكّان الإمارات والسعودية يتحضرون لقضاء وقت أطول باستخدام الإنترنت في رمضان هذا العام مقارنة بالسنوات
من قبل

 

مع توقعات تراجع نسبة تبادل الزيارات الشخصية بسبب كوفيد-19 فمن المتوقع أن ترتفع نسبة التواصل مع الأهل والأصدقاء عبر الإنترنت من المنازل خلال شهر رمضان الكريم.

كما الحال في معظم أنحاء العالم، قامت غالبية الدول بحظر التجمعات وتبادل الزيارات والحد من تحركات الأفراد للحفاظ على التباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل لعدم نشر الفيروس مما أدى إلى تطبيق حظر التجول التام أو في أوقات معينة في العديد من الدول ومنها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات.

الأمر المستجد هذا العام سوف ينعكس على طريقة استقبال المقيمين في هذه الدول لشهر رمضان 2020. فالتجمعات من أجل السحور ووجبة الإفطار ومن ثم صلاة التراويح لن تكون ممكنة هذا العام نتيجة للقيود المفروضة على الحركة والتجمعات بسبب كوفيد-19.

مع هذه القوانين المفروضة، قام الاستطلاع الأخير من شركة يوغوف بالنظر إلى توقعات الأفراد في السعودية والإمارات حول اختلاف تجربة رمضان في عام 2020 بالنسبة لهم.

كشفت الدراسة عن أن 83% من المستطلعين في الدولتين ينوون الصيام في هذا الشهر الفضيل حيث قال 98% في المملكة العربية السعودية بأنهم كوفيد-19 لم يؤثر على نيتهم في الصيام (في حين أن النسبة في دولة الإمارات هي 68%). وقد جاءت نسب النية بالصيام متساوية في المملكة بين كافة الفئات العمرية في حين أنها اختلفت في دولة الإمارات حيث قال 60% فقط من الذين تبلغ أعمارهم 45 عاماً فما فوق بأنهم ينوون الصيام، مقابل 87% من الذين تبلغ أعمارهم ما بين 18-24 عام.

ويبدو أن الاختلافات في العادات قد تتغير كذلك. بالعادة، ترتفع نسبة القيام بالأعمال الخيرية والتبرعات خلال شهر رمضان الكريم حيث يعزز هذا الشهر شعور الأفراد بالشكر والامتنان لما يمتلكونه مع ملاحظة الأقل حظاً منهم حيث يقومون بدفع الزكاة. في هذا العام، قال 66% من المستطلعين في الإمارات والسعودية بأن نسبة قيامهم بالأعمال الخيرية ودفع الزكاة والصدقات سوف تكون أعلى مما قاموا به في السنوات السابقة. 

Al Ansari Money Transfer

ومن المرجح كذلك بالنسبة للمستطلعين بأن يقوموا بقضاء وقت أطول في التواصل عبر الإنترنت مع الأهل والأصدقاء مقارنة بالسنوات الماضية حيث يتوفع 69% منهم ذلك. فلقد شهدنا في الآونة الأخيرة ومنذ انتشار كوفيد-19 شعبية إقامة حفلات أعياد الميلاد من خلال موقع/ تطبيق زووم. ويعتقد المستطلعون في الإمارات والسعودية بأن عزائم الإفطار عبر زووم قد تتحول إلى واقع حيث يتوقع 71% منهم بأن تبادل الزيارات مع الأهل والأصدقاء سوف يقلّ في شهر رمضان هذا العام. هذه النسبة هي أعلى في السعودية مقارنة بدولة الإمارات. 

Al Ansari Money Transfer

ومن الطبيعي في حالة حظر التجوّل أن يكون من المتوقع أن ترتفع نسبة مشاهدة الأفراد للمحتويات الإعلامية سواءاً عبر الإنترنت أو على التلفزيون، بما في ذلك برامج ومسلسلات رمضان، لتسلية الأفراد خلال ااحجر المفروض عليهم.

تتمنى شركة يوغوف للجميع شهراً آمناً ومباركاً وصحياً. وسوف نستمر في تتبع سلوكيات وتصرفات الأفراد خلال شهر رمضان الكريم لمتابعة أي تغييرات مثيرة للاهتمام في الوضع الحالي.

تم جمع المعلومات من خلال يوغوف أومنيبس وقد شارك في الدراسة 2005 من المستطلعين في دولة الإمارات والسعودية. جرى البحث في الفترة ما بين 15 إلى 22 أبريل باستخدام فريق استطلاعات يوغوف والمكوّن مما يزيد على 6 ملايين عضو حول العالم. البيانات تعكس عينة الأفراد البالغين المقيمين في كل دولة.  

 

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق