ظفو قطاع الخدمات المصرفية والمالية هم الأكثر رضاً عن الإجراءات التي اتخذتها شركاتهم أثناء أزمة وباء

ظفو قطاع الخدمات المصرفية والمالية هم الأكثر رضاً عن الإجراءات التي اتخذتها شركاتهم أثناء أزمة وباء
من قبل

 

بالرغم من شعور غالبية سكان دولة الإمارات بأنهم قد لاقوا معاملة حسنة من شركاتهم خلال هذه الفترة العصيبة إلا أن بعض القطاعات تظهر مستويات أعلى من الرضا عن غيرها

كشفت نتائج أحدث دراسة قامت بها شركة يوغوف عن أن نسبة كبيرة من الموظفين في دولة الإمارات لديهم انطباع إيجابي عن تعامل شركاتهم معهم أثناء أزمة كوفيد-19 حيث قال 56% منهم بأن تعامل الشركة التي يعملون لديها كان ’ممتاز‘ (31%) أو ’جيد جداً‘ (25%) معهم.

جاءت هذه النسب أعلى كذلك بين الموظفين في مجال الخدمات المصرفية والمالية (73%). ويبدو أن العاملين في مجالات الإعلانات/ التسويق/ العلاقات العامة (63%) والتعليم/ الأكاديميا (61%) يشعرون كذلك بالرضا عن الإجراءات التي اتخذتها شركاتهم لمساندتهم في هذه الفترة العصيبة.

Al Ansari Money Transfer

في المقابل، قال 21% من المستطلعين بأن انطباعهم عن سلوك الشركة خلال هذه الأزمة هو ’جيد‘ في حين يعتقد 23% فقط بأنه ’لا بأس به‘ أو ’سيء‘. تعتبر هذه النسب هي الأعلى بين الموظفين في قطاع السياحة/ الضيافة (35% أجابوا بـ ’لا بأس به‘ أو ’سيء‘).

وعند سؤالهم عن الإجراءات التي اتخذتها الشركات في القطاعات المختلفة في دولة الإمارات للتعامل مع الوباء، يعتقد المستطلعون بأن أداء الشركات يميل إلى كونه جيداً بدلاً من سيء.

فمجال محلات السوبرماركت (81%) هو الأفضل أداءاً أثناء الأزمة بالنسبة للمستطلعين، يليه في ذلك شركات الأدوية والمعدات الطبية (77%)، الخدمات الاستهلاكية (72%) والتكنولوجيا (70%).

Al Ansari Money Transfer

 

مقارنة بذلك، فإن نسبة أقل من المستطلعين قاموا بتصنيف أداء شركات الطيران وشركات وسائل الترفيه بشكل إيجابي. ففي حين أن 45% يشعرون بأن الإجراءات التي اتخذتها شركات الطيران أثناء الأزمة تعتبر جيدة، إلا أن ثلث المستطلعين (32%) يعتقدون بأن إجراءاتها كانت ’سيئة‘. وقد جاءت النتائج مشابهة لشركات وسائل الترفيه حيث كانت 44% لـ ’جيدة‘ و29% لـ ’سيئة‘.

وقد انقسمت النتائج بالشكل الأكبر بالنسبة للشركات السياحية حيث يشعر 37% من المستطلعين بأن الإجراءات التي اتخذتها هذه الشركات تعتبر جيدة في حين يعتقد 33% بأنها كانت سيئة.

وعند الحديث عما يتوجب على الشركات التي خسرت جزءاً كبيراً من أعمالها بسبب الوباء القيام به تجاه موظفيها، قال ثلث المستطلعين بأنه وبالرغم من هذه الظروف الصعبة التي تمرّ بها الشركات إلا أنه يتوجب عليها الإبقاء على موظفيها ومن دون خصم رواتبهم (32%). وقد قال ربع المستطلعين (24%) بأنه على الشركة خصم جزء من راتب الموظفين حتى يعود وتر العمل إلى ما كان عليه سابقاً. ويعتقد 17% بأنه يجب فصل الموظفين مؤقتاً (أي إجازة مفتوحة من دون راتب) في حين تعتقد نسبة صغيرة من المستطلعين (13%) بأنه يجب فصل الموظفين عن العمل إذا اضطر الأمر.

بالتفكير في مستقبل العمل والأعمال، يتوقع غالبية المستطلعين بأن السفر لأغراض العمل سوف تقلّ عما قبل نتيجة لتفشي وباء كورونا وسيتم اللجوء بشكل أكبر إلى الاجتماعات عبر الفيديو (51%). ويعتقد العديد كذلك بأن العديد من الشركات سوف تتبنى  العمل عن بعد/ من خارج مقر الشركة (42%) وبأن العديد من الشركات ستقوم بإغلاق مكاتبها والعمل عن بعد فقط (40%).

Al Ansari Money Transfer

 

إضافة إلى ذلك، يعتقد 36% من المستطلعين بأن العديد من الشركات سوف تعمل على الاحتفاظ بجزء من أرباحها في المستقبل كمبلغ لحالات الطوارئ. ويتوقّع بعض الأفراد تغيّر توجهات الشركات في دولة الإمارات حيث قال 22% بأنها ستقوم بتقدير موظفيها بشكل أكبر (من خلال زيادة رواتبهم والفوائد التي يحصلون عليها). ويتوقع 30% كذلك قيام الشركات ببذل جهد أكبر في مساندة المجتمعات المحلية.

تم جمع المعلومات من خلال يوغوف أومنيبس وقد شارك في الدراسة 1001 من الموظفين في دولة الإمارات. جرى البحث في الفترة ما بين 3 إلى 10 من شهر يونيو 2020 باستخدام فريق استطلاعات يوغوف والمكوّن مما يزيد على 6 ملايين عضو حول العالم. البيانات تعكس عينة الأفراد البالغين المقيمين في الدولة.  

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق