سكّان دولة الإمارات يعتقدون بأن فتح باب السياحة سوف ينعش الاقتصاد بالرغم من قلق العديد منهم من مشارك

سكّان دولة الإمارات يعتقدون بأن فتح باب السياحة سوف ينعش الاقتصاد بالرغم من قلق العديد منهم من مشارك
من قبل

 

القلق الأكبر يدور حول مشاركة الزوّار لمراكز التسوّق والمطاعم

مع الجهود التي تبذلها دبي لإعادة الحياة إلى طبيعتها بعد جائحة كوفيد-19، ومع فتح باب السياحة أمام الزوّار القادمين من خارج الدولة، قامت شركة يوغوف بإجراء استطلاع لمعرفة آراء سكّان دولة الإمارات ومدى شعورهم بالأمن والاطمئنان حول مشاركة الزوّار للأماكن العامة معهم والأمور التي تقلقهم جرّاء ذلك.

عند سؤالهم عن أكثر الأمور التي تقلقهم، قال معظم المستطلعين (56%) بأنهم يشعرون بالقلق ’كثيراً‘ أو ’نوعاً ما‘ من مشاركة الزوّار من الخارج لمراكز التسوّق مع سكان الدولة. ويبدو أن نسبة القلق هي الأعلى بين الأفراد الأصغر سناً (18-24 سنة) والأقل بين الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 45 عاماً فما فوق (64% مقابل 44%).

residents-concerned-about-sharing-shopping-spaces-arabic

يشعر ما يزيد على نصف المستطلعين بقليل (53%) بالقلق من مشاركة الزوّار للمطاعم معهم كما يشعرون بالقلق كذلك من تواجدهم في نفس الأماكن السياحية معهم (52%). ويمكن ملاحظة فروقات شاسعة بين مستويات الارتياح لذلك بين الذكور والإناث إذ يبدو أن الإناث يشعرن بقلق أكبر حول ذهاب الزوّار إلى نفس المطاعم التي يقمن بارتيادها (60% للإناث مقابل 49% للذكور).

ومن المثير بالذكر بأن القلق من تواجد الزوار في نفس الأماكن التي يرتادها سكّان الدولة هو الأكبر بين الآسيويين مقارنة بالجنسيات الأخرى المقيمة في الدولة.

وبشكل عام، يبدو أن هذه المخاوف هي مبنية على البلد التي يأتي منها الزوّار حيث أن 7 من بين كل 10 مستطلعين (69%) من سكّان دولة الإمارات يؤيدون عبارة ’شعوري بالقلق وعدم الاطمئنان من الزوّار القادمين من الخارج يعتمد على الدولة القادمين منها‘.

وبالرغم من شعور سكّان دولة الإمارات بالقلق من الزوّار القادمين من الخارج بشكل عام، إلا أن غالبية المستطلعين (83%) يعتقدون بأن فتح باب السياحة إلى الدولة سيكون له تأثير إيجابي على الاقتصاد حيث يعتقدون بأن قطاعيّ الفنادق والطيران هما الأكثر استفادة من هذه الخطوة (62% لكل منها). المستطلعون الذين يبلغون من العمر 45 عاماً فما فوق هم الأكثر اعتقاداً بذلك (72%) مقارنة بالفئات العمرية الأخرى.

arabic-hotels-and-airlines-are-likely-to-benefit

يعتقد بعض المستطلعين كذلك بأن الأماكن السياحية التراثية والثقافية إضافة إلى المولات (37% و 32%) سوف تستفيد كذلك من حركة السياحة في حين أن نسبة أقل من المستطلعين يعتقدون بأن ستعود بالفائدة على المطاعم (25%) وأماكن التسلية والترفيه (24%).

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق