تأثّر الغالبية العظمى من سكّان المملكة بارتفاع ضريبة القيمة المضافة

تأثّر الغالبية العظمى من سكّان المملكة بارتفاع ضريبة القيمة المضافة
من قبل

 

يزعم سكّان المملكة العربية السعودية بأنهم قد قاموا بالتخفيف من المشتريات الرئيسية مؤخراً بسبب ارتفاع الضريبة بمقدار ثلاثة أضعاف

تزامناً مع تطبيق رفع ضريبة القيمة المضافة في المملكة العربية السعودية مؤخراً، كشفت نتائج دراسة يوغوف الأخيرة عن أن 9 من بين كل 10 من سكّان المملكة (91%) يزعمون بأنهم قد تأثروا مادياً بسبب ارتفاع الضريبة في البلاد. من بين هؤلاء الأفراد، قال 61% بأن التأثير عليهم كان كبيراً في حين يشعر 29% بأن التأثير عليهم كان بسيطاً.

ويبدو أن الأفراد الأكثر تضرراً برفع نسبة الضريبة هم الفئة العاملة من الشعب مقارنة بالأشخاص الذين لا يعملون (95% مقابل 86%). ومن الظاهر أيضاً بأن ذوي الدخل ما بين 5001 – 20000 ريال سعودي في الشهر هم الأكثر تضرراً بهذا الارتفاع (96%) مقارنة بالأفراد الذين ينتمون إلى فئات الدخل الأخرى.

ksa_residents_get_afected_tax_rates_arabic1

عند سؤالهم بالتحديد عن مدى تأثير نسبة ضريبة القيمة المضافة على الشركات، قال 77% من المستطلعين الذين يعملون بمناصب عليا في الشركات بأنه قد كان لها تأثيراً سلبياً على العمل. 16% فقط يشعرون بأنه لم يكن لذلك تأثير على أعمالهم في حين أن نسبة صغيرة جداً (7%) يشعرون بأن التأثير كان إيجابياً.

إن مخاوف الأفراد من تأثير رفع الضريبة ليس على وضعهم المادي الشخصي وحده فحسب، بل إنهم يشعرون بالقلق كذلك تجاه الوضع الاقتصادي للمملكة بشكل عام حيث يعتقد نصف المستطلعين (50%) بأنه سيكون لهذه الخطوة تأثير سلبي على اقتصاد الدولة. وفي المقابل، يشعر ربع المستطلعين فقط (22%) بالأمل بأن هذه الخطوة سيكون لها تأثير إيجابي ’جداً‘ أو ’نوعاً ما‘ على اقتصاد الدولة.

ومن أجل التأقلم مع هذه النسبة الجديدة للضريبة، قال نصف المستطلعين (51%) بأنهم قد قاموا بالحد من مشترياتهم وتجنّب أي مصاريف غير أساسية في حين قال 45% من المستطلعين بأنهم لجؤوا لشراء بدائل أقل ثمناً من المنتجات التي يقومون بشرائها. 37% من المستطلعين قد قاموا بتأجيل القيام بمشتريات معيّنة في حين يفضّل 19% الشراء من المواقع الإلكترونية الدولية أو أثناء سفرهم إلى دول أخرى (11%).

بشكل عام، يبدو أن المستطلعين قد قاموا بالحد من مشترياتهم في كافة الفئات خلال الأيام القليلة الماضية بسبب ارتفاع ضريبة القيمة المضافة ولكن تحديداً مشتريات الملابس (56%)، المطاعم (51%)، الإلكترونيات (50%) والمنتجات الثمينة (49%). ما يقارب نصف المستطلعين (48%) قد قاموا بالحد من كافة مشترياتهم بشكل عام.

reductions_on_clothing_spends_arabic2

 

قام العديد من الأفراد بالحد من مصاريفهم على التسلية والترفيه (41%) والمواصلات (41%) لكن مصروف البقاليات واحتياجات المنزل هي الأقل تأثراً بالمقارنة مع غيرها من الفئات (37%). يبدو أن المستطلعين يقومون بإعطاء الأفضلية للأمور الأساسية مقارنة بالترفيهية أو الكمالية مما يعني أن عادات استهلاكهم قد تغيّرت لتتأقلم مع احتياجاتهم الحالية.

أما فيما يتعلّق بمدى فهمهم لتطبيق ضريبة القيمة المضافة، قال 45% من المستطلعين في المملكة بأنه واضح ومن السهل فهمه في حين يعتقد 20% فقط من المستطلعين بأنه من الصعب فهمه.

قال عدد مماثل من المستطلعين بأنهم يفهمون تأثير الضريبة على المنتجات/ الخدمات حيث قال 43% بأنه من السهل فهم ذلك في حين وجد 19% صعوبة في فهمها. 39% فقط من المستطلعين يجدون بأن فهم تأثير ضريبة القيمة المضافة أمر واضح في حين يعتقد 20% بأنه غير واضح بالنسبة لهم.

تم جمع المعلومات من خلال يوغوف أومنيبس وقد شارك في الدراسة 1002 مستطلع في المملكة العربية السعودية. جرى البحث في الفترة ما بين 17 و 24 أغسطس 2020 وباستخدام فريق استطلاعات يوغوف والمكوّن مما يزيد على 6 ملايين عضو حول العالم. البيانات تعكس عينة الأفراد البالغين المقيمين في المملكة العربية السعودية.

الرجاء قراءة قواعد جمعيتنا قبل التعليق